$25000 لمستشفى حاصبيا الحكومي..

رانية الأحمدية

عندما تشتد الحالة أكثر يكون الفرج أقرب، فالله سبحانه وتعالى دائما يبعث بالمنقذين إلى عباده في الأوقات المناسبة، لكي يقفوا إلى جانب من هم بأمّس الحاجة لهذه الخدمات، وعلى عاتقهم الشخصي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من صحة الناس التي تعاني في ظل غياب الدولة في إعطائهم أبسط حقوقهم الصحية، ولا داعي للشرح عمّا نعانيه على أبواب المستشفيات التي لم تعد تستطيع إستقبال المرضى بكمّهم الهائل ومنذ بداية جائحة كورورنا غي العام 2019 وحتى يومنا هذا، لأنها لم تعد قادرة على تطبيبهم لإنهيارها التام جراء عدم حصولها على مستحقاتها وعدم تأمين المستلزمات الطبية اللازمة لها، ولكن مع وجود رجال الخير والإنسانية وإستمرارهم بالوقوف إلى جانب أهلهم وناسهم متعالين عن أية مصالح شخصية يبقى العطاء مستمرا، وثمرة الجهود لا بد لها من أن تنضج وتجد طريقها لمن يستحقها، حيث حطت رحالها هذه الثمرة في مستشفى حاصبيا الحكومي الذي تم تقديم مبلغ 25000$ لها وقد وضع بتصرف مديرة المستشفى الدكتورة « سماح البيطار» لتمكينه من تأمين الخدمات لأهالي المنطقة والمحيط كمرحلة أولى على أن يتبعها تقديمات أخرى في الأيام القادمة، متلاقين بذلك مع تطلعات وجهود المديرة البيطار والنهوض بهذا الصرح الطبي..
فكل الشكر والتقدير لكل من ساهم بذلك بدءا من سعي وكيل داخلية حاصبيا مرجعيون سامر الكاخي، الذي تابع الملفات العالقة التي تعنى بأمور الناس، وخاصة فيما يتعلق بالضيق المالي التي تعاني منه مستشفى حاصبيا الحكومي ليثمر تواصله الدائم هذا مع المسؤول عن الملف الطبي في الحزب التقدمي الإشتراكي الشيخ باسم غانم وعبر التنسيق مع وليد بيك جنبلاط ودعم ومؤازرة رجل العطاءات غسان شحادة قنتيس مع مجموعة من المحسنين ليتم تقديم هذا المبلغ.
بالإضافة إلى الشكر الكبير لمؤسسة « الفرح» الإجتماعية على تقديم أدوية وأمصال وحاجات طبية سلّمت لإدارة المستشفى، وكل الشكر والتقدير لبلدية حاصبيا على حسها الإنساني ودعمها ومؤازرتها لكل عمل يصب في مصلحة أهل البلدة والجوار.
نتمنى لهذه المبادرة بأن تكون فاتحة خير ليستمر العطاء ويأخذ مساره الصحيح..

شكرا وليد بيك جنبلاط

شكرا غسان شحادة قنتيس.

شاهد أيضاً

الانتخابات النيابية وشد العصب المذهبي والطائفي

  حسين السيد عباس ابو الحسن / الغازية  لم يمر على تاريخ لبنان منذ الاستقلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان