(ق ق ج) قصة وجيزة (طريق الورد)

أ. د. درية فرحات 

اطمأنت على كل ركن في مسكنها الوردي، أغلقت بابه على كل الأحلام المخبأة في ثناياه، هنا لمست أنامله نعومة السّتائر التي اختاراها معًا، هناك كان اتّفاقهما على لون الجدار، وفي كلّ زاوية من بيت الأحلام وضعا مكوّناته، أيام تفصلهما عن الاجتماع معًا يكملان طريقًا ورديًّا نظّما كل تفصيل فيه.
في اليوم الموعود تصلها رسالة وداعية، معتذرًا بأنّه لبّى نداء الشّهادة على طريق القدس.

شاهد أيضاً

تدشين إختبارات المفاضلة للطلبة المتقدمين للتنافس على مقاعد قسمي المحاسبة وتقنية المعلومات بجامعة إب اليمنية

حميدالطاهري بدأت اليوم بجامعة إب”وسط اليمن” إختبارات المفاضلة للطلبة المتقدمين للتنافس على مقاعد قسم المحاسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *