“أعمق وأدق صورة بالأشعة تحت الحمراء للكون البعيد حتى الآن”..

 

هذا ما أعلنته وكالة الفضاء الأميركية ناسا، بعد الكشف عن الصورة التي التقطها تلسكوب “جيمس ويب”، وهو أكبر تلسكوب صنعه الإنسان، بحضور الرئيس الأميركي جو بايدن ونائبته كمالا هاريس.

وتظهر الصورة آلاف المجرات، بما في ذلك الأجسام الخافتة، التي التقطتها الأشعة تحت الحمراء.

وذكرت الوكالة أن المنطقة التي تغطيها الصورة تشمل جزءا ضئيلا من الكون، وقالت إن هذا الجزء يشمل “رقعة من السماء بحجم حبة الرمل التي يحملها شخص ما على الأرض وينظر إليها بطول ذراعه”.

شاهد أيضاً

صباح القدس

  ناصر قنديل صباح القدس والمقاومة تتقدم ، وحلف الأعداء يتموضع ويتفكك ، فالكل يقرأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان