رسالةٌ إلى الحب

الشاعرة سناء زين معتوق

على جناحين من نسيمِ العنبرِ
أرسلُ لك رسالتي…
رحيلُك أمات نبضنا
نزفت مآقينا حسراتٍ
والقلوبُ قد قست..
أحاطَ بالأرواحِ قندولُ الحقدِ
والموانئ تاهت بانتظارِك
أغرقتنا مراكبُ الكره
وما زلنا نحلمُ بعودتك
كم هي تعيسةٌ تلك البشرية
منذ أن هجرتَها
أنظرْ إلى الكونِ
وقد نسجت العناكبُ
خيوطَ طمعها حولَ رقابِنا
تبعثرت كل كلماتِ المحبة
حروفُها يبست
رحيقُ الأزهار جف
واسودت فراشاتُ الحقول
أين أنت أيها الحب؟
لم خاصمت أفئدتَنا
لم أيتمتنا؟
لم امتطيت غيومَ الصيف
رحلت ولم تعد؟
عد إلى هذا العالمِ
لتشرق نهاراتٌ خضراء
فوق رؤوسِ من افتقدك
إرجع إلينا
لنُعمدَك قديسا لصلاتِنا
علّك تغسل قلوبًا عاثت بنا بغضًا

شاهد أيضاً

ميقاتي: إبعاد “الوطني الحر” عن وزارة الطاقة مدخل للإصلاح الحقيقي

أكد المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي أنه “رداً على ما ورد في تقرير …

تعليق واحد

  1. ما شاء الله عليكي أيتها العظيمة في كل كلماتك كل الحب والاحترام والتقدير لكي سناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان