حكومة العدو تصدق على تعيين رونين بار رئيساً جديداً للشاباك

رئيس وزراء العدو الإسرائيلي نفتالي بينيت والرئيس الجديد لجهاز “الشاباك” رونين بار

صدقت حكومة العدو الإسرائيلي الاثنين، على تعيين نائب رئيس ما يُسمى جهاز الأمن العام (الشاباك) رونين بار، لمنصب رئيس الجهاز. وسيدخل التعيين حيز التنفيذ الخميس المقبل.

يُذكر أن رونين بار (55 عاما) متزوج وله ثلاثة أطفال. حصل على درجة البكالوريوس في العلوم الاجتماعية والفلسفة من جامعة تل أبيب وعلى درجة الماجستير في الإدارة العامة من جامعة هارفارد. وخدم في صفوف جيش العدو كمقاتل في وحدة “سييرت ماتكال” ثم التحق بصفوف الشاباك وخدم مقاتلا في صفوف وحدة العمليات الخاصة.

وفي إطار خدمته في جيش الاحتلال، قاتل وقاد الكثير من العمليات الخاصة في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان.

وفي العام 2011 تم تعيينه لمنصب رئيس هيئة العمليات في الشاباك وفي العام 2016 تم تعيينه لمنصب رئيس الأركان المسؤول عن بناء قدرات الجهاز. وفي العام 2018 تم تعيينه لمنصب نائب رئيس الجهاز.

وقال رئيس وزراء العدو نفتالي بينيت “رونين هو مقاتل شجاع وقائد جريء عمل على مدار حياته من أجل تحقيق المهمة العليا وهي حماية “أمن إسرائيل”. رونين نشأ في صفوف الجهاز وخدم في مناصب مختلفة فيه، مع دخوله إلى منصب رئيس الشاباك، إنني متأكد بأنه سيدفع الجهاز إلى الأمام إلى قمم جديدة من العمل والامتياز”، حسب زعم بينيت.

المصدر: روسيا اليوم

شاهد أيضاً

النائب الحاج محمد رعد: “حساب القناصين لحاا … وللغدر القوٌاتي حسابه”

  مصطفى الحمود *حساب القناصين لحال.. وللغدر القوّاتي حسابه.. لن نندفع لحرب أهلية ولن نهدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.