وفد مشايخ فلسطيني من مخيم عين الحلوة وجوارها يزور تجمع العلماء المسلمين

 

كتب مدير التحرير – المسؤول محمد خليل السباعي

قام وفد من طلاب مسجد جعفر بن أبي طالب (رضي الله عنه) برئاسة الشيخ محمد أبو النجا ورافقهم مختار عين الحلوة الشيخ أبو الدرداء بزيارة تجمع العلماء المسلمين،

حيث كان اللقاء فرصة للتباحث بأحوال العمل الإسلامي في منطقة صيدا وجوارها خاصة مخيم عين الحلوة والحاجات الضرورية لدعم الناس في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان والتي بات فيها معظم الشعب يعيش تحت خط الفقر وبالأخص الفلسطينيين في المخيمات وجوارها، وسط انخفاض تقديمات الأونروا وعدم توفر فرص عمل وإنقطاع أغلب المواد الضرورية، وفي نفس الوقت تم التباحث في كيفية نشر الفكر الإسلامي المحمدي الأصيل في مواجهة التيارات التكفيرية التي ما زالت تحاول العودة إلى الساحة لتخريبها ما يفرض صحوة على مستويات عدة أهمها المستوى الثقافي والفكري.
وتم خلال اللقاء التعرض لموضوع فلسطين وضرورة أن تكون كل الجهود في خدمة هذه القضية المركزية وصولاً لتحقيق الغاية الأسمى بتحريرها من البحر إلى النهر، وذلك لن يكون بالدخول في خلافات داخلية بل بتوحيد الجهود وتوفير الدعم للشعب الفلسطيني الذي يسطر في الداخل أروع البطولات التي كان آخرها عملية “نفق الحرية” التي زلزلت الكيان الغاصب وأعلنت أن بداية زواله باتت قريبة.


وقد أكد رئيس الهيئة الإدارية سماحة الشيخ حسان عبد الله للوفد على أهمية عملهم في هذه الفترة وخاصة نشاطهم البارز في مسجد جعفر بن أبي طالب (رضي الله عنه) الذي لم ينحصر في تدريس العلم الشرعي وتلقيه في المسجد بل انتقل إلى تقديم خدمات للناس في المحيط عبر تأمين المياه والكهرباء، وهذا العمل هو الذي يعبر حقيقة عن الدين الإسلامي الذي يسعى لحماية الناس وتأمين مصالحهم ومنع الأذى عنهم وإرشادهم إلى ما فيه الخير في الدنيا والآخرة، وأكد سماحة الشيخ حسان عبد الله على استمرار تجمع العلماء المسلمين في دعم مسيرتهم وتقديم ما يمكن توافره من مساعدات للاستمرار في العمل ضمن الإمكانات المتاحة وعلى تقديم الإرشادات المطلوبة ليكون العمل الدعوي ضمن الضوابط الشرعية التي أُرْسِل بها نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) رحمة للعالمين.
وفي نهاية اللقاء تقدم الوفد من تجمع العلماء المسلمين بالشكر على الدعم الذي يقدمه لهم وقدم لرئيس الهيئة الإدارية سماحة الشيخ حسان عبد الله درعاً تكريمياً عربون تقدير ووفاء لهذا الدعم.
وشكر رئيس الهيئة الإدارية سماحة الشيخ حسان عبد الله للوفد هذه الإلتفاتة الكريمة وتعهد بالاستمرار على نفس النهج السابق حتى الوصول إلى الغايات المطلوبة.

شاهد أيضاً

النائب الحاج محمد رعد: “حساب القناصين لحاا … وللغدر القوٌاتي حسابه”

  مصطفى الحمود *حساب القناصين لحال.. وللغدر القوّاتي حسابه.. لن نندفع لحرب أهلية ولن نهدد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.