حرّر عقلك واعرف عدوك

دواعش بثوب الطائفية

رئيس حركة التلاقي والتواصل مهدي حرقوص

  • إصرار وتأكيد على المحاصصة الطائفية وتقسيم الوطن إلى “كانتونات” طائفية ملتهبة بالحقد والكراهية.
  • هذا عنوان الخطاب الذي يصمّ الآذان كلما أتحفنا أحد قادة التطرف والتعصب ليشعل الحرب الإرهابية الداعشية بين أبناء الوطن الواحد.
  • ما من أحدٍ من هذه الطبقة الحاكمة ينادي بالمواطنة، وانفتاح المناطق على بعضها البعض لكسر حواجز الوهم المصطنعة بين المكونات اللبنانية.
  • ليست الداعشية باللباس أو طول اللحى ، إنما الداعشية بالفكر المتطرّف الذي يرفض الآخر وينادي بالطائفية والتعصب .
  • نريد أن نعمل بدءًا من رجال الدين وصولًا إلى كل السياسين على بناء مجتمع لبناني مقاوم ضد الجهل والفساد والإرهاب الفكري ، للوصول الى الدولة المدنية التي يسود فيها القانون على الجميع كمواطنين متساويين في الحقوق والواجبات .
  • فنحن نريد أن نقاوم الفكر المتطرّف الذي يستغلّ الخطاب الطائفي للوصول إلى تحقيق أهدافه الشخصية على حساب الطائفة المهمّشة والوطن المنهوب .

كلّنا صفٌّ واحد وتحت شعار واحد: لا للنظام الطائفي… لا للمحاصصة الطائفية… نعم للوطن الواحد الموحّد

*حركة التلاقي والتواصل*

في لبنان.. لا للطائفية نعم للوطن

شاهد أيضاً

♦️ أبرز ردود الفعل الدولية على تقرير المخابرات الأميركية بشأن خاشقجي

تفاعل العالم مع تقرير للمخابرات الأميركية الذي صدر يوم أمس الجمعة، وجاء فيه أن ولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.