القوة البرية لحرس الثورة الإيراني مدمرة

تقرير خبري: حسين المير

خلال مناورات الرسول الأعظم ( ص ) ال ١٦
اللواء حسين سلامي : القائد العام لحرس الثورة الإسلامية الإيرانية يؤكد بأن القدرات الهجومية والدفاعية للقوة البرية لحرس الثورة تشكل نيراناً من الغضب وهيّ مدمرة للأعداء .
وفي كلمته أمام حشد للقادة وكتائب القوة البرية التابعة للحرس الثوري خلال مناورات الرسول الأعظم ال ١٦
يقول : إن القوة البرية أصبحت ضمانة لأمننا وإستقلالنا وشرفنا وهيّ ماضية إلى الأمام قدماً على الدوام شامخة ووثابة في الدفاع عن أهداف الثورة .
وأضاف : لقد شهدنا في العمليات النهارية والليلية لمناورات الحرس الثوري واحدة من أكثر المناورات روعة وإقتدار ودقة .
ويذكر : أن مناورات الرسول الأعظم التي أقيمت في جنوب غرب إيران تضمنت إختبار أحدث الطائرات المسّيرة والإستطلاعية والإنتحارية للقوة البرية لحرس الثورة .
ومن أهم النقاط لهذه المناورات القتال الليلي للوحدات المدرعة وإطلاق نيران ثقيلة نحو العدو المفترض بواسطة الدبابات والمدفعية وإستخدام حاملة الجند الحديثة والمتطورة في الظلام الدامس والتي تعد أحد التكتيكات المعقدة والمنسجمة في المعارك الصعبة..

شاهد أيضاً

🇱🇧💐(خاطرة اليوم) 🇱🇧💐 

لماذا الجحود ؟! بقلم الكاتب و الناشط السياسي نضال عيسى 🇱🇧💐 نهار جميل ، ومناخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.