قيمتُنا أَخلاقُنا

علي منير مزنر

لأن ديننا هو دينُ الأخلاق.. فقد بُعث الرسول الكريم (ص) ليتممَ مكارمَ الأخلاق..
الأخلاق كلمة جميلة وكبيرة تحمل بين طياتها معاني كثيرة يجب أن نتعامل بها..
فهذه الكلمة وبما تحملُ من مفاهيمٍ رائعة هل ندركها ونعمل بها لأنها عنوان كل خير..
نحنُ في هذه الحياة إما أن نكونَ قدوة.. أو عبرة.. فقيمتنا لا نكتسبها برأي الآخرينَ بنا ولا بمُمتلكاتنا.. ولا بمظهرنا..
قيمتنا الحقيقية تكمُن في أنفُسنا.. قيمتنا أخلاقنا… نحملها وإن كان الحملُ ثقيلاََ علينا..
ثم نحتضنُ في قلوبنا من يستحقونَ أن يكونوا معنا في كل مكان.. من يمنحونا الود الأنيق واللطف الجميل والاحترام الدافئ.. من يجعلوننا نرى الحياةَ بضوءٍ مختلف من وجودهم في حياتنا.. يصنع الفارق ويبعثُ السعادة.. فهل لنا أن نكون مثالاََ للأخلاقِ الفاضلة… لأن ديننا هو دينُ الأخلاق بكل ما فيه من معنى..

شاهد أيضاً

*📌صورة من لبنان تهزّ الانترنت.. طبيب يحضر إلى المستشفى عبر دراجة لإتمام عملية ولادة*

  تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للطبيب النسائي زكي سليمان الذي حضر إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.