توقيف مصمم أزياء و”نشرة حمراء” لمطلوبين في عصابة الــــ”تيكتوكر”

في الأسبوع الماضي، انتحر أحد ضحايا العصابة، وهو قاصر يبلغ من العمر 15 عامًا..

 

تقدّمت التحقيقات في ملف قضية اغتصاب الأولاد، وعصابة “التيكتوكر” خصوصًا مع توقيف المحامي “خالد م.” إثر رفع الحصانة عنه من نقابة محامي طرابلس، وذلك بعد أن تخلّف عن المثول أمام قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور، والذي كان قد أصدر، أيضًا، مذكرات توقيف وجاهية بحق موقوفين في الملف، ومذكرات غيابية بحق متوارين، أبرزهم بول المعوشي المعروف بـــ”جاي” والموجود في السويد، وبيتر نفّاع.

تسلّم القضاء اللبناني ثلاثة محاضر خاصة باثني عشر موقوفًا، بينهم اثنان من القاصرين، كانت مهمتهم استدراج الضحايا، ومثلوا أمام قاضي التحقيق.

تضمّن المحضر الأول خمسة موقوفين، حُدّدت جلسة خاصة بهم في شهر يوليو/تموز المقبل، تمهيدًا لإصدار القرار الظني، والثاني خمسة موقوفين آخرين، أما المحضر الثالث فتضمّن موقوفَين.

نقلت بعض محطات التلفزة عن مصدر قضائي أن مذكرات التوقيف الغيابيّة صدرت بحقّ بول المعوشي (جاي) الموجود في السويد، وبيتر نفّاع، بالإضافة إلى شخص ثالث موجود خارج لبنان. كما أكد المصدر: “أن القضاء عمّم على الإنتربول نشرة حمراء بحق المتوارين، لوجود عدد منهم في أكثر من دولة”.

أما في ما يتعلق بالمعوشي المتورّط الأساسي في عصابة “التيكتوكر” ودوره في تحويل الأموال وبيع فيديوهات علىDarkWeb، فكشف المصدر القضائي أن السويد رفضت تسليمه للقضاء اللبناني بعد طلب النيابة العامة التمييزية اللبنانية، لذلك كان اللجوء إلى الإنتربول لإحضاره، لاسيما بعدما تبيّن أنه يحمل جنسيتين، الأمر الذي يسمح له بمغادرة السويد إلى بلد آخر.

 

 

كما أكد المصدر أن السويد: “باتت مُلزمة بتسليم المعوشي بعد إصدار النشرة الحمراء عبر الإنتربول، لاسيما أنه متورّط بتبييض الأموال بعدما تبيّن قيامه بتحويلات مالية كبيرة”. إلى ذلك، انضم إلى لائحة الموقوفين، الأسبوع الماضي، مصمّم الأزياء “ر. ع.” بعدما تبين أنَّه من ضمن العصابة، مستغلًا مجال عمله للإيقاع بالقصَّر. وأوضح المصدر القضائي “أن التحقيقات معه متواصلة إلى حين إصدار مذكرة توقيف وجاهية بحقه”. وفي الأسبوع الماضي، انتحر أحد ضحايا العصابة، وهو قاصر يبلغ من العمر 15 عامًا، نتيجة التهديدات التي كان تعرّض لها من العصابة بعد أن استدرجوه إلى حفلة اغتصاب عبر “تيكتوك”.

بحسب المصدر جرى  توقيف شخصين مرتبطين بالجريمة، بعدما تقدّم أهل الضحية بإخبار في النيابة العامة. وكان القضاء اللبناني أوقف سابقا 15 فردًا في عصابة الـتيكتوكرز متورطين في اغتصاب الأطفال واستغلالهم وفي تبييض الأموال وترويج المخدرات والاتجار بها. وأدلى أكثر من عشرة قاصرين من ضحايا العصابة، معظمهم من الذكور، بإفادتهم رسميًا أمام القضاء بحضور مندوبين من اتحاد حماية الأحداث التابع لوزارة العدل، في حين أن قاصرين آخرين أدلوا بإفادات غير رسمية أي من بُعد.

 

 

المصدر: مواقع إلكترونية

شاهد أيضاً

وفاة أكثر من 900 حاج خلال موسم الحج والبحث مستمر عن المفقودين

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، ارتفاع الحصيلة الإجمالية للوفيات خلال موسم الحجّ هذا العام …