امسيتان رمضانيتان بريف إب والمشنة في ذكرى استشهاد الإمام علي والقدس العالمي وفعالية خطابية ببعدان بمحافظة إب اليمنية

تقرير/حميد الطاهري

اقيمت مساء أمس مديرية ريف إب،بمحافظة آب “وسط اليمن” أمسية رمضانية ،  إحياء لذكرى استشهاد الإمام علي ( عليه السلام) ويوم القدس العالمي و اليوم الوطني للصمود.

وخلال الأمسية استعرض مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة عبد الفتاح غلاب بعضا من مواقف الإمام علي وسيرته والدروس والعبر التي ينبغي ان يستفاد منها عند إحياء هذه الذكرى الاليمة التي أثرت في واقع الأمة وكانت سببا في انحرافها .. مؤكدا ان الإمام الذي كان يمثل اكتمال الإيمان والقائد الشجاع الذي فتح الله على يديه الكثير من الفتوحات يعد شخصية جامعة لهذه الأمة ينبغي العودة إليها والإقتداء بها .. داعيا إلى الإحتشاد الكبير والمشرف الجمعة المقبلة في كافة الساحات لإحياء يوم القدس العالمي الذي يصادف آخر جمعة من شهر رمضان كل عام  … مشيدا بعظمة الموقف اليمني في نصرة غزة رغم الآلام التي تكبدها هذا الشعب جراء العدوان منذ تسع سنوات ..

فيما اكد وكيل المحافظة مدير عام مديرية ريف إب قاسم المساوى إلى أهمية الاستفادة من البرنامج الرمضاني ومحاضرات السيد القائد التي تعزز الروح الإيمانية .. مؤكدا ان استهداف الإمام علي كان استهدافا للأمة بأسرها واستشهاده في الحادي والعشرين من رمضان سنة 40 هجرية يعد يوما فارقا في حياة الأمة حتى قيام الساعة ..

وأهاب بكافة ابناء ريف إب إلى الخروج الحاشد والواسع إلى ساحة المحافظة المركزية عصر الجمعة المقبلة إحياءً ليوم القدس العالمي ..

حضر الأمسية مسؤول التعبئة بالمديرية علي خرصان وامين عام المديرية مصطفى آل قاسم ..

وفي مديرية المشنة بمحافظة إب “وسط اليمن” اقيمت في الجامع الكبير مساء امس الاول أمسية رمضانية في ذكرى استشهاد أمير المؤمنيين علي بن أبي طالب عليه السلام ..
وفي الأمسية بحضور وكيل المحافظة مدير المديرية حارث المليكي ، شددت كلمات الأمسية على ضرورة العودة لشخصية الإمام علي والإقتداء به في إيمانه وأخلاقه وشجاعته وعلمه وحرصه على الحق ومواجهة الظلم والاستكبار ..

وأكدت الكلمات ان إحياء ذكرى استشهاده ينبغي ان تكون محطة لكل أبناء الأمة للوقوف امام الأخطار والمؤامرات الجسيمة التي يحيكها الأعداء لصرف الأمة وحرفها عن النهج القويم الذي اراده الله ورسوله ..

ولفتت الكلمات الى انه بعد استشهاد الإمام استفحل الظلم واعتلى حكام الجور وانحرفت الأمة عن مسارها وانقسمت وتفرقت وهي على هذه الحالة حتى اليوم ..
وعلى صعد متصل وبمحافظة إب “وسط اليمن”
اقيمت في مديرية بعدان بمحافظة إب”وسط اليمن” ، عصر يوم امس الأول فعالية خطابية إحياءً لذكرى استشهاد الإمام علي ويوم الصمود الوطني ..

وخلال الفعالية أكد مدير المديرية مفضل الجلال، ان الإمام علي يمثل انموذجا وقدوة لكل أبناء هذه الأمة .. مشيرا إلى أن إحياء ذكرى استشهاده يعد محطة فارقة في حياة الأمة وفاجعة خطيرة ، كان لها تاثيراتها الكبيرة في واقع الأمة وبداية انحراف لازال تداعياته حتى اليوم ..

واشاد بصمود الشعب اليمني طوال تسع سنوات وثباته خلف قيادته الثورية رغم المآسي والجرائم البشعة التي ارتكبها العدوان والحصار الخانق على هذا الشعب ..

وبدوره دعا مدير مكتب الإرشاد ببعدان فيصل العدلة إلى إحياء هذه الذكرى الأليمة من أجل استرجاع تلك الأحداث واخذ الدروس والعبر والعودة إلى الإمام علي كونه شخصية محورية استهدفه الأعداء لضرب الأمة بأسرها .. مستعرضا جانبا من حياة وجهاد ومواقف أمير المؤمنيين علي بن ابي طالب ومكانته العظيمة ودوره في إعلاء كلمة الله ونشر الدين ونصرة المستضعفين ومواجهة المستكبرين ..

شاهد أيضاً

أخيرا.. العلم يكشف سر أقوى كائن حي في العالم

  ربما تكون الكائنات المسماة بطيئات المشية، هي أكثر الحيوانات غير القابلة للتدمير على وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *