منطقة من طرابلس: الأسواق الداخلية

أسواق طرابلس القديمة هي من أهم الأسواق التراثية بالشرق الأوسط إذ  بعود تاريخ نشأتها لأكثر من ١١٠٠ سنة  وقد مر  عليها عدة حضارات مثل  الحضارة  اليونانية والعربية وبعدها الصلبيين والمماليك وأخرهم الأتراك العثمانيين.

هذا السوق كان عبارة عن مركز تبادل تجاري متطور يضم غرف نوم، وإستراحة للتجار، وقاعات لعقد الصفقات التجارية وما زال  السوق محافظا  على شكله القديم من دون أي تغيير…. تعتبر الأسواق الشعبية في مدينة طرابلس في شمال لبنان متنفسا لأناس كثيرين نظرا للأسعار المتدنية ولجودة المنتوجات، وهي نقطة لقاء بين كافة الطبقات الاجتماعية.

ويتألّف السوق القديم من أسواق عدّة، منها سوق الصاغة الذي يُعَد الأقدم وسوق العطّارين وسوق النحاسين وسوق حراج وسوق الكندرجيّة (الإسكافيين) وسوق البازركان وغيرها. تجدر الإشارة إلى أنّ جزءاً كبيراً من السوق مسقوف. في ما مضى، كان يُعَدّ هذا السوق مركزاً حيوياً للتجارة في المنطقة. أمّا اليوم، فهو في المقام الأوّل وجهة لأهالي المنطقة من محدودي الدخل، من دون أن يكون محصوراً بهم، بينما يجذب سيّاحاً كثيرين يقصدونه للتمتّع بفنّ عمارته وبحوانيته المختلفة ولزيارة خان الصابون الشهير.

تجدر الإشارة إلى أنّ خان الصابون الذي يعود إلى القرن الخامس عشر، يقع في حيّ النوري في السوق القديم، على مقربة من سوق الصاغة. والخان الذي شيّده والي طرابلس في عام 1480، كان في بداياته مقصداً لتجّار لبنانيين وأوروبيين بحسب ما يفيد القيّمون عليه، وهؤلاء التجّار هم الذين أطلقوا عليه تسميته. 

المصدر: مركز النهوض

شاهد أيضاً

🔴200 مثقف فرنسي يوجهون نداءً لتشجيع المواطنين على تلقي اللقاح

لمواجهة الرفض المتزايد بين الفرنسيين للقاحات الجديدة ضد فيروس «كوفيد – 19»، وقّعت 200 شخصية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.