المدرسة اللبنانية في كينشاسا تفوز بالجائزة الذهبية في مهرجان كامفيست للاختراعات والابتكارات في مدينة فان في تركيا

يضيف الإغتراب اللبناني انجازاً جديداً إلى سجلات ومحطات لبنان المشرقة، هذه المرة من البوابة التّعليمية، حيث نالت المدرسة اللبنانية في كينشاسا، المرتبة الأولى محقّقة الميدالية الذهبية في مهرجان كامفست للاختراعات والابتكارات، الذي أقيم في مدينة فان في تركيا بين ٢٣ و٢٥ شباط 2024.
وضمن قسم معرض كامفيست للاختراعات والابتكارات، شاركت المدرسة اللبنانية في كينشاسا، وقدّمت مشروعًا علميًا عن فئة البيئة والموارد الطبيعية، بإشراف ماهر عثمان ومحمد حسيكي، حيث نال مشروع المُكون السحري الميدالية الذهبية.
وتكوّن فريق المدرسة اللبنانية في كينشاسا من الطلاب: علي بدر الدين، محمد أبو عيد، رؤى يحيى، زينب عباس، وأحمد أبو عيد.
والجدير ذكره أن المعرض استضاف حوالي ٤٠٠ مشروع علمي، من مختلف الفئات العمرية، من ٢٠ دولة مشاركة على مدى ٣ أيام.

شاهد أيضاً

وحدة التدخلات الطارئة تدشن مساهمتها لمشاريع المبادرات المجتمعية بمحافظة إب اليمنية من مادتي الاسمنت والديزل ..

تقرير /حميد الطاهري دشنت اليوم وحدة التدخلات المركزية التنموية الطارئة بوزارة المالية بالتنسيق مع السلطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *