انتخابات المجلس الوطني لمغتربي شاطئ العاج بين نهجين!

بين نهجي: التوحيد ولم الشمل ووحدة الجسم الاغترابي، ونهج مغاير وذي رؤية جامدة، يدور صراع حقيقي بين عدد من أبناء الجالية اللبنانية في ابيدجان ،المؤثرين في صناعة القرار الاغترابي.

صراعٌ يأخذ أحيانا ابعادا سياسية وأخرى شخصية، فيما يتجاوز الطرفان خطاب التعقل والمصلحة الاغترابية العليا الذي يتبناه المجلس القاري الأفريقي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم برئاسة القنصل حسن يحفوفي.

ليست الانتخابات غاية بذاتها، بل يجب أن تتحول مناسبة لمزيد من التقريب بين مجموعات المغتربين في شاطئ العاج، بما يحقق وحدتهم حول قضايا الاغتراب وهمومه، والمحافظة على روح التعاون والانفتاح ومعالجة مسائل الاختلاف بالحوار الهادئ الذي يعكس بالضرورة رقيا، ويترجم توجهات راعي الاغتراب اللبناني رئيس مجلس النواب نبيه بري الحريص دائما على الاغتراب ووحدته وقضاياه وإعطاء الأولوية للحوار.

منذ أيام خرج الانقسام إلى العلن بعد أن صدر بيان عن نائب رئيس المجلس الوطني المغترب محمد دخل الله يتمسك فيه بحق المجلس بالإشراف على الانتخابات، في حين أن رئيس المجلس القاري الأفريقي الراحل نجيب زهر كان قد كلف قبل وفاته لجنة لإدارة الانتخابات. في المقابل صدر عن رئاسة الجامعة بيان وصف فيه دخل الله “بمنتحل صفة”!

كان يمكن لرئاسة الجامعة أن تتواصل مع المجلس القاري الأفريقي وهو المعني الأول بهذا الخصوص قبل أن تتعمد تكريس الانقسامات المؤسفة، وكان يمكن لها أن تدعو لاجتماع اسثنائي لمواصلة مساعي الخير التي بدأها المجلس ويتابعها عضو المجلس القاري المغترب معروف الساحلي، بدلا من بيان يقصي دخل الله ويزيد من عمق المشكلة.

وللإضاءة على التطورات ننشر نص  بيان المجلس القاري الأفريقي الذي سعى ولا يزال من أجل آلية تحضيرية للإنتخابات ترضي اللجنة المكلفة من قبل الراحل زهر، ولا تسقط الشرعية المؤقتة عنها، كما انها ترضي الطرف الآخر الذي يسعى لإنتخابات تعيد الشرعية إلى مجلس منتخب وفقا للنظام الأساسي للجامعة والمجلس القاري وكل ذلك  بإشراف السفارة اللبنانية.

     بيان المجلس القاري

 

ماذا جاء في بيان المجلس القاري؟

 

الموضوع : متابعة التحضير لانتخابات المجلس الوطني في ساحل العاج.

 

بخصوص الالتباسات الحاصلة مؤخراً والمرافقة لإعداد انتخاب المجلس الوطني في ساحل العاج، وحيث ان المجلس القاري الأفريقي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم يواكب الجهود المبذولة من مختلف أطياف الجالية الكريمة في أبيدجان للتحضير لتلك الانتخابات، فان المجلس يهمه التأكيد على ما يلي :

 

  1. إن الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم والمجلس القاري الافريقي من خلفها، كانا منذ اليوم الأول لانتخاب هيئتهما الإدارية يسعيان لتوحيد جميع اللبنانيين حول المصلحة الوطنية العليا، وان رئيس

الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الأخ عباس فواز هو الرئيس العالمي المنتخب للجامعة ويمثلها امام الجميع، وبالتالي يكون من الواجب على الجميع التصرف على هذا الاساس.

 

2-يؤكد المجلس على التزامه الثابت تجاه مهمته المشتركة مع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، في مواصلة جهوده المتابعة التحضيرات لانتخابات المجلس الوطني في ساحل العاج، حيث يعمل المجلس القاري ومنذ اللحظة الأولى على تعزيز التواصل والحوار البناء بين مختلف شرائح الجالية اللبنانية في الاغتراب، وذلك بغية توحيد الصفوف وتنسيق الجهود من أجل إجراء انتخابات المجلس الوطني

 

اللبناني هناك، حيث عمل وفد من المجلس على الاجتماع باللجنة المكلفة تحضير واجراء انتخابات المجلس الوطني وفعاليات اغترابية في ابيدجان، محاولة منه لتقريب وجهات النظر للاتفاق على اطر التحضير لانتخابات المجلس الوطني، والتي تكللت اخيراً بالنجاح.

 3-سبق وتم الاتفاق وبرعاية كل من المجلس القاري الافريقي والجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، على تسمية مركزين اثنين في ساحل العاج لاستلام طلبات الانتساب :

 أ- الأول في السفارة اللبنانية في ابيدحان – حيث ننتهز هذه الفرصة لنتقدم بجزيل الشكر والامتنان لمعالي وزير الخارجية والمغتربين السيد عبد الله أبو حبيب، ولسعادة السفيرة ماجدة كركي، لتعاونهما ودعمهما اللامحدود في هذا السياق ..

 

ب- والثاني في مكتب الجالية اللبنانية في ابيدجان ليصار الى ارسالهم إلى السفارة اللبنانية لتثبيت الانتساب النهائي كونه فيها داتا جميع اللبنانيين المقيمين في ساحل العاج .

 

وبعد الانتهاء من استلام طلبات الانتساب يصار الى تحديد مركز ثالث غير المركزين الأولين لاجراءعملية الانتخابات فيه …

 

4-ان المجلس القاري يدرك تمام الإدراك أهمية هذا الحدث، الذي يمثل مصلحة عليا ويحمل تأثيراً إيجابياً ملموساً على الاغتراب اللبناني في القارة الأفريقية، وعلى ساحل العاج بشكل خاص، وهو بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم إذ يعي التحديات والاشكاليات التي تواجه التحضيرللانتخابات، يدعو الجميع الى تخطي الالتباسات وسوء التفاهم الحاصل مع بعض الفعاليات التي نجل ونحترم، والتي لها مكانتها الخاصة في المجلس الوطني السابق، والتي لا يمكن لأي منا أن يغير في هذا الواقع، ويدعوها إلى مواصلة التحضير للانتخابات بروح من التعاون والمثابرة، حتى نتمكن جميعاً من الوصول إلى محطة ناجحة تعكس القيم الديمقراطية التي ننشدها، لما لهذا الأمرمن مصلحة عليا للاغتراب اللبناني في افريقيا وساحل العاج على حد سواء.

 

المجلس القاري الأفريقي

رئيس المجلس القاري الأفريقي

حسن يحفوفي

شاهد أيضاً

وحدة التدخلات الطارئة تدشن مساهمتها لمشاريع المبادرات المجتمعية بمحافظة إب اليمنية من مادتي الاسمنت والديزل ..

تقرير /حميد الطاهري دشنت اليوم وحدة التدخلات المركزية التنموية الطارئة بوزارة المالية بالتنسيق مع السلطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *