جمعية REBIRTH BEIRUT تستضيف معرض الرسامة راوية غندور زنتوت بعنوان EPHEMERAL ESCAPE

تستضيف جمعية Rebirth Beirut في مقرها الثقافي، في منطقة الجميزة في بيروت ، المعرض الفردي للرسامة اللبنانية – الفرنسية راوية غندور زنتوت بعنوان Ephemeral Escape، عند الساعة الخامسة من عصر الخميس المقبل حتى الثامنة مساء.


ويستمر المعرض حتى 19 الحالي ، من الثالثة بعد الظهر حتى السادسة مساء، باستثناء أيام الأحد.

وأشارت الجمعية في بيان صدر عنها:”إلى أن راوية غندور زنتوت ولدت في لبنان عام 1971، وتعد رحلتها الفنية بمثابة شهادة على قوة التصميم. ورغم الاعتراضات العائلية، تابعت حبها للفنون أثناء دراسة ادارة الأعمال والتمويل في جامعة موناكو الدولية، لتصبح في النهاية فنانة علمت نفسها بنفسها”.

وذكرت أن Ephemeral Escape” هو عرض لفنها الملون والمتعدد الطبقات مع التركيز على المواضيع البيئية والمناظر الطبيعية”، لافتة إلى أنها “شاركت أعمالها في العديد من المعارض في لبنان والخارج، وتم تكليفها برسم صور لمشاهير العالم. كما تم تكريمها بحصولها على الشهادة النهائية في جائزة Global Art Award”.

وفي السياق ذاته ، أكد رئيس ومؤسس جمعية Rebirth Beirut كابي فرنيني “اعتزازه باستضافة معرض استثنائي آخر لراوية غندور زنتوت الذي هو رحلة تحبس الأنفاس في روح الطبيعة. وتدعو لوحاتها ذات الطبقات العميقة، المراقبين إلى استكشاف جمال العالم الطبيعي.”

وأعلن فرنيني:”أن جزءا” من عائدات المعرض سيساهم في دعم مبادرات Rebirth Beirut المستمرة، مع التركيز على المشاريع الحيوية التي تهدف إلى تعزيز البنية التحتية للمدينة، بما في ذلك إعادة تأهيل إشارات المرور وإنارة الشوارع”.

شاهد أيضاً

سلسلة ثقافة الأدب الشعبي المعاصر – (ج / 28 ) و نظرية قراءة التاريخ من معطيات الحاضر

الباحث الثقافي وليد الدبس كأبرز مفردات الوجود و الإنتماء عبر الحقب الزمنية – كظاهرة القرنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *