الاستشارية الاسرية الدكتورة ياسمين الخالدي توقع كتابها مظاهر العنف الاسري اسرار وخفايا ( الدوافع .الاثار ،الحلول ” في منصة دار صفاء للطباعه والنشر والتوزيع / عمان -الاردن الكائنة في القاعه 3 بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته ال’43

 

الشارقة ؛ علي دوله

وقعت الاستشارية الاسرية الدكتورة ياسمين الخالدي إصدارها الجديد الذي يحمل عنوان ” مظاهر العنف الاسري اسرار وخفايا” “الدوافع .الاثار ،الحلول ” في منصة دار صفاء للطباعه والنشر والتوزيع / عمان -الاردن الكائنة في القاعه 3 بمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته ال’43
شهد حفل التوقيع في منصة دار صفاء بالتزامن مع الحفل الخاص بها في ركن التواقيع التي خصتها هيئة الشارقة للكتاب في ردهة المعرض المنعقد منذ الأول من نوفمير الجاري في مركز إكسبو الشارقة بحضور ومشاركة ثلة من الاعلاميين والادباء والكتاب والمهتمين بمحتوى الكتاب من زوار المعرض .
وبهذه المناسبة اعربت د ياسمين الخالدي عن فخرها واعتزازها بوجودها في المعرض في دورته الحالية مشيرة الى انها ليست الاولى التي توقع كتبها في إمارة الشارقة تحت مظلة شارقة الكتاب بالإمارات باعتبار الإمارة تجسد كافة مظاهر الثقافة بأشكالها الإبداعية المبتكرة لافتة أنها تعتبرها وطنها الثاني الذي له مكانه في قلبها و تعتز بتواجدها بأجواء المعرض الثقافية المدهشة .
وأضافت في تصريح صحفي على هامش التوقيع اهدي هذا المؤلف الذي يعنى بالاسرة عامة والمراة والطفل خاصة الى سيدتي الفاضله الام الروؤم سمو الشيخه جواهر بنت محمد القاسمي قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة رئيس المجلس الاعلى لشؤون الاسرة بالشارقة رعاه الله والى كافة امهات اماراتنا الغالية كي يتمكن من الحذر والتروي وتفادي العنف الاسري في تربية ابناءهن معربة عن شكرها وعرفانها للوالد الحنون راعي مسيرة الثقافه هنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم الشارقة وأهتمامه البالغ برعاية الثقافة وحرصه على التواجد مع المبدعين وحضوره شخصيا لإفتتاح فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب ال42 ومكارمه التي يقدمها للناشرين والمؤلفين للتشجيع على العودة للكتاب ومبارداته الثقافية التي تنطلق سنويا في مركز اكسبو الشارقة وتخرج بالعديد من التوصيات التي تعنى بالثقافة .

شاهد أيضاً

موسم الهجرة المؤقتة: جهنّم لبنان ولا جنّة أوروبا؟

في مطلع أيار، صرّح رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بأنه «سيُفتح المجال أمام اللبنانيين للذهاب بهجرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *