إتصال بين أبي المنى والهجري: “تأكيد سلمية التحرك في السويداء وإصرار على المطالب المحقة”

جرى اتصال هاتفي بين شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى، والرئيس الروحي للطائفة في سوريا

وقال الشيخ حكمت الهجري خلال الاتصال الهاتفي :” نؤكد على سلمية التحرك وعلى أن الدولة ملزمة بتأمين حقوق الشعب والمناطق المحرومة، وان الشباب المنتفض له الحق في التعبير عن رفضه لسياسات الإذلال والإهمال، وأن المشايخ الأفاضل والأهالي عموماً لا يقبلون احتلال بلدهم مهمًا كان نوع هذا الاحتلال ولا يرضون إطلاقاً تحويل السويداء الى بؤرة فساد وخروج على القانون الاخلاقي والاجتماعي”.

وختم الشيخ الهجري: “إننا متكلون على الله تعالى في ما نقوم به ونواجهه على أمل الإصلاح وتحقيق المطالب المعيشية والاجتماعية والوطنية المحقة”.

من جهته قال الشيخ أبي المنى: “نؤكد على الثقة الكاملة بحكمة الشيخ الهجري ومشايخ جبل العرب العقلاء وشخصياته المعروفية والوطنية ورجاله الميامين ، ونجدد اعتزاز اخوانهم في لبنان بشجاعتهم ومواقفهم الوطنية الثابتة ،ونحذر من محاولة إذلالهم وتخوينهم، وهم أبناء العروبة الأصيلون وأبناء سلطان المجاهدون والوطنيون بامتياز والعرب الأقحاح، وهم الذين كانوا وما زالوا قادة الرأي والميدان من أجل استقلال سوريا ووحدتها وكرامة شعبها، وهم رجالها الأشدّاء الذين ما كانوا يوماً إلا وطنيين موحِّدين موحَّدين”.

وختم ابي المنى:”نشدّد على ضرورة إبقاء التحرك سلميّاً، ليكون نموذجاً أرقى في الوطنية وصون الكرامات والترفّع عن الإساءات لما فيه خيرُ الجبل والوطن”.

شاهد أيضاً

الحكومة الخفية؛ بعد اوروبا الدور على امريكا؟

حرب الشركات على الدول والقومية من ينتصر؟ نقاش اعمق حول امريكا ولوبياتها وهندسة الفوضى العالمية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *