المصممة اللبنانية العالمية المبدعة ندوى الأعور، من قلب الحدث الصحي «Queen of fitness» تحاكي الأمن والسلام بأزيائها..

 

رانية الأحمدية

«التصميم»، هي اللغة التي أرادت بأن تخاطب بها عالمها، حيث إنصهرت الموهبة مع الدراسة مع الإرادة مع الإبداعات التي لاقت نجاحاً كبيراً في لبنان والعالم..

خطواتها ثابتة ببصمات مميزة إتسمت بالجمال والذوق الرفيع في عالم الأزياء، حيث تبعث الدفء والحميمية بألوان تبهر العيون.

إمتزجت تصاميمها بالأناقة والفخامة، وهي تذهل الجميع بمجموعاتها الراقية التي تشع أنوثة وجمالاً وتتجسد فيها روح المرأة العصرية.

إسلوباً خاصاً تميزت به، كان ولا زال يعكس جمال الأفكار ولمسات أنثوية جذابة على تصاميمها وقصاتها التي تحاكي جمال ونعومة المرأة.

 

إنها مصممة الأزياء ندوى الأعور التي حققت الكثير من الإبتكارات وهي دائماً إلى المزيد من السحر والتجدد، ولأنها تؤمن دائماً بأن الحياة تصميم وإرادة كان لها المشاركة الفعالة في الحدث الصحي الجمالي، « Queen of fitness» الذي تنظمه شركة « Sensi» لصاحبتها إيمان أبو نكد، ولأن هذا الحدث غاب لعامين متتاليين بسبب Covid 19 وتداعياته والوضع الإقتصادي الذي يعاني منه لبنان، عاد بقوة مع تسع مشتركات تألقن بأزياء المصممة اللبنانية العالمية المبدعة ندوى الأعور، التي لا تكتمل الرشاقة إلا بإضافة لمساتها المميزة على الأزياء والعارضات معاً.

 

 

وأقيم الحفل في أوتيل «كمبنسكي»، أطلت فيه الإعلامية ليليان ناعسي مرتدية لثوب ذهبي إنتقته من المجموعة الجديدة للمصممة ندوى الأعور.

 

ولأن لبنان يعيش مخاضا عسيرا قررت ندوى المشاركة على طريقتها الخاصة وإرسال رسالة هامة جدا تدعو فيها إلى السلام والمحبة، حيث قدمت أزيائها بألوان الأحزاب التي ترى بأنها يجب أن تكون متحدة من أجل مصلحة لبنان وشعبه، كما قدمت في ختام الحفل زيا يحمل محطات من المآسي والأحداث التي مرت على لبنان طوال السنوات الماضية، كما حمل هذا الزي الخارطة اللبنانية التي قصدت بها الاعور بأن لبنان لن يحيا إلا بالحب والسلام والوحدة، بالإضافة إلى أن رسالتها تضمنت الجانب الصحي وتحديدا جائحة كورونا، فكانت ضمن مجموعتها كمامات أضافت لمسات جمالية على أوجه المشتركات، لتكون منها دعوة غير مباشرة للإلتزام بالمعايير الوقائية اللازمة..

رانية الأحمدية

شاهد أيضاً

قادة تحت التدريب!؟

  بقلم :سرى العبيدي مثلما تستخدم الدول المتقدمة المفاعل النووية لديمومة امكانياتها وتطوير عملها وابحاثها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.