وجهة نظر ..

 

بقلم: ريف سليمان

يحدثني عن إنجازاته ، هواياته، قهوته و سيجارته و نوع التبغ المفضل، السيارة التي يحب وقصص اصدقائه وأهلهه، ثيابه الشتوية والصيفية، المعجبات ماذا يقلن له، كيف اشترى هذا ، و ماذا يملك، عن انتمائه السياسي ووضع البلد كأنه سياسي محنك و مقتنع ويعلم بالمجهول ، يحدثتي عن الفراغ عن التفاصيل المملة عن الانا ..
احب التفاصيل كثيرا و لكن التي تاتي ما بين السطور …فأكتفي بقول نعم، صحيح، “معك كل الحق”.
لستُ(ريف سليمان) أكثر ذكاءً، ولا أكثر تعليمًا وحكمةً…
لكن خيالي يحلّق في سبب اختلاف طبائع الشعوب، و كيفية تكون الاعراق و تطور البشرية لتصبح الأسوأ على الاطلاق، عن الوجود و الوعي و اللا وعي ، عن تأثير غياب من نحب في حياتنا، هل نحن نصنع مصيرنا بأيدينا ام انها أقدار مكتوبة ، عن دور الأم والأب في تكوين ولد مريض نفسيا مدمر للمجتمع ، هل نستحق تحرير القدس، وهل يمكن أن تغلب الشعوب الأقل “تطورًا”،و لم تأخّرنا كثيرًا عن اللحاق ب”الآخرين ..عن الكوكب و الكواكب و المجرات و الاسرار…عن الجينات و دور رجل الدين في حياة البشر …عن مصيرنا و لم خلقت في لبنان فأنا حرة طليقة لا انتمي لأي حزب او تيار …انا لا انتمي إلى هنا !

لا استطيع ايجاد أجوبةٍ، ولا لشرح ذلك بطرق بسيطة، لست عالمة لأفعل ذلك.. ولا جاهلة لأهرب من ذلك. انا عالقة في الوسط.

كيف يمكن أن تشرح للغير انك ما عدت تصلح للاحاديث اليومية و انك مستنزف لدرجة انك تحتاج فسحة من الوحدة كي ترمم ما دمرته الحرب و كورونا و انفجار المرفأ و ما فعله السياسيون في لبنان بمصيرنا بعدما هدموا احلامنا و البنوك التي سرقت جنى عمرنا ….و دخول الناس “الغلط” ال toxic الى حياتنا …في داخلك❤
لترتقي إلى نقطة الصمت و التمنع عن الكلام و ابداء الراي لمجرد انك مجبور ان تحترم و تتقبل الآخر بجميع اختلافه و الا ستصبح عدوّ ابله بمجرد أن رايك مختلف فإن الناس تكره ان تقول لها (لاء)…التزم الصمت و البسمة أؤكد لك انك ستكون شخصهم المفضل دائما و ابدا

شاهد أيضاً

🔴نيويورك تايمز تكشف تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال “أبو البرنامج النووي الإيراني”

باريس _ عيسى ريشوني كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” تفاصيل مثيرة حول عملية قتل العالم النووي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.