كورونا يهزم شاكر عبد الحميد

كما حاز جوائز عدة أبرزها «الدولة للتفوق في العلوم الإجتماعية» في مصر، وجائزة «عبد الحميد شومان للباحثين العرب» في الأردن، وجائزة «الشيخ زايد للكتاب في مجال الفنون» في الإمارات. وقد نعاه زملاؤه ومحبوه على السوشال ميديا، على رأسهم الأمين «العام للمجلس الأعلى للثقافة» هشام عزمي، الذي دوّن على صفحته :« فقدنا أستاذاً فاضلاً وعالماً جليلاً». وأكد وزير الثقافة الأسبق عبد الواحد النبوي بأن عبد الحميد سيظل «أحد الكبار الذين نشروا قيم الجمال والمحبة والتسامح وأضاف لنا الكثير وترك للثقافة المصرية ما تفخر به».

شاهد أيضاً

قادة تحت التدريب!؟

  بقلم :سرى العبيدي مثلما تستخدم الدول المتقدمة المفاعل النووية لديمومة امكانياتها وتطوير عملها وابحاثها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.