🔴خسائر بـ8 مليارات يورو لرينو الفرنسية في 2020 بسبب كورونا

تكبّدت مجموعة رينو الفرنسية لصناعة السيارات خسائر قياسية بلغت 8 مليارات يورو في 2020 جراء التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، لكنها تأمل تحسن أوضاعها بفضل خطة استراتيجية تعطي الأولوية للربحية على حساب حجم المبيعات.

وتكبدت المجموعة خسائر بـ 7.3 مليارات يورو في النصف الأول من العام في ظل أزمة كورونا، لكنها حدت من خسائرها في النصف الثاني بـ660 مليون يورو فقط، وتراجع حجم مبيعاتها بـ 8.9% إلى 43.5 مليار يورو.

وتسبب العام السيئ الذي شهدته شريكتها اليابانية نيسان التي تملك رينو 43% منها، في خسائر للمجموعة الفرنسية بـ 4.9 مليارات يورو.

وجاء في بيان لرينو أن حجم المبيعات انخفض في العام الماضي 2.3%، موضحة أنها باعت أقل من 3 ملايين سيارة في قطاع يشهد انهياراً حاداً.

لكن ورغم النتائج السيئة، تمكنت رينو من تسجيل هامش تشغيلي بـ 3.5% في النصف الثاني من 2020، وهو ما اعتبرته “خطوة أولى على مسار تعافي المجموعة”.

وأكد الرئيس التنفيذي للمجموعة لوكا دي ميو في مؤتمر صحافي أن “2021 سيشكل على الأرجح تحدياً جديداً، لكننا اتخذنا التدابير اللازمة”، مضيفاً “نتوقع مفاجآت سارة في الفصل الثاني”.

وتهدف خارطة الطريق التي وضعها دي ميو إلى إيجاد هامش تشغيلي بـ 3% بحلول 2023، وهو الهدف الذي تحقق في النصف الثاني من 2020.

وفي ظل الغموض بسبب استمرار الجائحة، لم تنشر المجموعة توقعاتها في 2021.

والجمعة قال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير خلال زيارة إلى ديجون: “واثقون من قدرة رينو على التعافي”، وأكد أن الدولة الفرنسية، المساهمة في رينو، تعتبر خطتها للتحول “مقنعة”.

باريس _ عيسى ريشوني

شاهد أيضاً

🇱🇧💐(خاطرة اليوم) 🇱🇧💐 

لماذا الجحود ؟! بقلم الكاتب و الناشط السياسي نضال عيسى 🇱🇧💐 نهار جميل ، ومناخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.