كل عام وفخامتك بألف خير

الوفاء للأوفياء فخامة رئيس الجمهورية السابق العماد إميل لحود ..85 عاماً من الشرف والوفاء لم يشهد لبنان في تاريخه رئيساً سار عكس التيارات كلها داخل بلده وفي محيطه العربي وعلى المستوى الدولي مثل الرئيس إميل لحود ..
قبل ذلك كان هو الذي تولى قيادة الجيش اللبناني الذي فككته الحرب الأهلية لمدة 15 عاماً على أساس طائفي فنجح ليس فقط في توحيد الجيش بل ورسخ في عقيدته العسكرية أن الكيان الغاصب هو العدو ورفض أن تستعمل أمريكا الجيش لضرب ا. ل. م .ق. ا. و. م. ة ..
وكان هو الرئيس اللبناني الوحيد الذي إلتزم من منطلق قومي بالتحالف مع سوريا وكان هو الرئيس اللبناني الوحيد الذي تصدى وبقوة لدولة الفساد والرشوة التي أسسها رفيق الحريري مدعوماً من السعودية ..
وكان هو الرئيس اللبناني والعربي الوحيد الذي أغلق سماعة الهاتف في وجه وزيرة خارجية أمريكا مادلين أولبرايت عندما إتصلت به في الخامسة فجراً لتطلب منه بلهجة الإنذار التخلي عن ا. ل. م. ق. ا. و. م. ة في عز إحتدام المعارك خلال حرب 2006 ..
وكان هو الرئيس اللبناني الوحيد الذي فرضت عليه أمريكا وأوروبا المقاطعة والحظر وحوصر في القصر الرئاسي فلم يرضخ ولم يستسلم إلى أن إنتهت ولايته فعاد إلى بيته مرفوع الهامة ..
لا دولارات الخليج أغرته ولا تهديدات الغرب أخافته، كما لو كان رئيساً لدولة عظمى ..
إميل لحود 85 عاماً اليوم نقول له
كل عام وانت بخير سيادة الرئيس ا.ل.م.ق.ا.و.م

شاهد أيضاً

مزيدًا من الحب!

عيد العشاق: على طريقة بولغري  إعداد: فدى رمضان ها هي أحلامكِ تنبض بالحياة وبالحب.. في هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.