الحوت :”هناك تسابق بالزمن بين تطورات المنطقة وأهمية انجاز الملف الرئاسي حتى لا يقع لبنان في الفراغ الطويل القاتل.

 

…:”الوصول الى لائحة أسماء مرشحين نذهب بها جميعاً لننتخب من بينها الرئيس العتيد بجلسة انتخاب وحيدة بدورات متتالية حتى انجاز الاستحقاق”

كتب نائب” الجماعة إلاسلامية”، الدكتور عماد الحوت على صفحته الرسمية:”خلاصة لقائي بسفير المملكة العربية السعودية السفير وليد البخاري منذ يومين، ولقاء اليوم كلقاء نيابي مستقل بالمبعوث الشخصي للرئيس الفرنسي الوزير جان ايف لودريان:

1️⃣ هناك تسابق بالزمن بين تطورات المنطقة وأهمية انجاز الملف الرئاسي حتى لا يقع لبنان في الفراغ الطويل القاتل.

2️⃣ ضرورة الفصل بين تطورات الجنوب وبين السير في الاستحقاق الرئاسي، وهو ما بات محل شبه إجماع من القوى السياسية نتيجة حساسية المرحلة.

3️⃣ جهد اللجنة الخماسية جهد مقدّر ولكنها لا ترغب بالحلول مكان اللبنانيين وإملاء إسماء للرئاسة وإنما تقريب وجهات النظر لإنجاز الاستحقاق.

4️⃣ أمام الانسداد الذي يواجهه الاستحقاق الرئاسي، لا بد من القيام بمشاورات مركّزة بين الكتل النيابية بغض النظر عن الشكليات، وبما يحقق الخروج من مأزق الفراغ وتداعياته الخطيرة، ولا يشكل عرفاً غير دستورياً ويحفظ الصلاحيات والأدوار وصولاً الى لائحة أسماء مرشحين نذهب بها جميعاً لننتخب من بينها الرئيس العتيد بجلسة انتخاب وحيدة بدورات متتالية حتى انجاز الاستحقاق.

5️⃣ يقع على عاتق القوى السياسية اللبنانية بالدرجة الأولى مسؤولية انهاء حالة التحلل التي يعانيه البلد نتيجة تفكك المؤسسات والبدء بإعادة بنائها بدءاً من رئاسة الجمهورية مروراً بتشكيل حكومة قادرة على التعامل مع الأزمة وصولاً الى سائر المؤسسات والإدارات، وهذا يستدعي تقديم تنازلات متبادلة وإيجاد مساحات مشتركة تساعد على تحقيق هذا التحدي وحماية الصيغة اللبنانية من الانحلال”.

شاهد أيضاً

السيد نصرالله ربح الحرب بالنقاط … ولا يمانع الربح بالضربة القاضية

اصر قنديل – ثمانية شهور ونصف تفصل بين الخطاب الأول للأمين العام لحزب الله السيد …