مؤمن الرفاعي: “نعاهد نصرالله أن نبقى متمسكين بالوحدة الإسلامية والعربية وثقافة المقاومة”

قام وفد ضم كل من مسؤول المكتب السياسي في الحركة الشعبية اللبنانية حسن مصطفى حسين ، وممثل علماء عكار المستشار في العلاقات الدبلوماسية الشيخ مؤمن مروان الرفاعي، مسؤول ملف العلاقات السياسية في الحزب العربي الديمقراطي ومقرر لقاء الأحزاب مهدي مصطفى ،ممثلًا الأمين العام رفعت علي عيد، ورئيس الحركة الشبابية العكارية ثائر القرحاني، ورئيس تجمع شباب جديدة القيطع المقاوم محمود عبد الرحمن، ورئيس شبكة ملتقى عكار المقاوم سفيان طالب، بتقديم واجب العزاء في مجمع سيد الشهداء في حارة حريك ،إلى قيادة حزب الله وحركة أمل بوفاة السيدة الفاضلة الراحلة المغفور لها بإذن الله الحاجة “أم حسن” والدة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

.

وأكد الشيخ الرفاعي في كلمة القاها :” أعرب الوفد العكاري عن تعاطفه الكبير مع سماحة السيد حسن نصر الله برحيل والدته الموقرة تغمدها الله بواسع رحمته، وأسكنها فسيح جنانه ،إنها أماً أنجبت رجلاً عظيمًا تهتدي الأمة بسيرته العطرة الجهادية المباركة هي أم لنا جميعًا ومن لطائف الله أنه اختارها في يوم وطني هو يوم عيد المقاومة والتحرير، ليكون ذلك مؤنسا لذويها بما قدمته من فلذة كبدها هدية للبنان وقضايانا العامة. لذلك فنحزن على فراقها ويخشع القلب لرحيلها وعزاؤنا أنها الأم المدرسة والشجرة المباركة التي أكرمها الله أن ترى ثمرة تربيتها تزهر عزاً وفخراً ونصراً وحرية في لبنان وفلسطين. وأن هذا أقل ما يمكن أن نقدمه لسماحة السيد نصرالله الذي لم يبخل على عكار بالعطاء الواسع والإحتضان فكان الأب العطوف على مستوى المشهد السياسي والإجتماعي ،ونحن نعاهده أن نبقى متمسكين بالوحدة الإسلامية والعربية وثقافة المقاومة ونحن معه مصابه مصابنا ومصيرنا الوطني واحد. سائلين المولى عز وجل أن يلهم سماحته وعائلتها وذويها الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

شاهد أيضاً

وفاة أكثر من 900 حاج خلال موسم الحج والبحث مستمر عن المفقودين

أكدت وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأربعاء، ارتفاع الحصيلة الإجمالية للوفيات خلال موسم الحجّ هذا العام …