اللجنة التأسيسية لنقابة سائقي مرفأ بيروت استعرضت وضع سائقي الشاحنات في المرافئ اللبنانية

 

عقدت اللجنة التأسيسية لنقابة سائقي الشاحنات في مرفأ بيروت، جمعية عمومية لمندوبي سائقي الشركات العاملة في مرفأ بيروت، بحضور رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان النقابي كاسترو عبد الله ،حيث جرى استعراض بحسب بيان صدر عنها:” وضع سائقي الشاحنات في المرافئ اللبنانية بشكل عام وفي مرفأ بيروت بشكل خاص، خصوصاً لجهة ما يعانيه السائقون من ظلم ومن تدنٍ لأجورهم وحرمانهم من التقديمات الاجتماعية ،ومن بدل النقل ومنح التعليم وساعات العمل الإضافية. بالإضافة الى معاناتهم في موضوع السلامة المهنية وخاصة أن هناك الكثير من الشاحنات تفتقد للصيانة الدورية وباتت تشكل خطراً على السلامة العامة وعلى سلامة السائقين بشكل خاص.”

واضاف البيان:”إن هذا الوضع المذري، سوف يكون موضع متابعة من أجل إنصاف السائقين وإيصالهم إلى حقوقهم ووقف التعديات عليهم من قِبل أصحاب الشركات والشاحنات، من خلال عدم تطبيقهم للقوانين والمراسيم المرعية الإجراء التي حق للسائقين.
وعليه، تقرر متابعة الموضوع بكافة الأشكال والوسائل، ومع كافة الجهات المعنية من وزارات وإدارات رسمية ومع الضمان الاجتماعي من أجل تطبيق القوانين والمراسيم ولحماية اليد العاملة وديمومتها وحفظ حقوقهم التي كرستها القوانين والمراسيم التطبيقية.”

شاهد أيضاً

النائب اللبناني إبراهيم الموسوي في حديث لِمهر:

إذا فكر الاحتلال بحماقة تجاه لبنان فإن المقاومة أعدّت له مالايتخيّله *أكد عضو كتلة الوفاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *