اليوتيوبر وصانع المحتوى الترفيهي الشهير محمد جواني جماهيرية لا حدود لها

 

استطاع الشاب السوري محمد جواني والذي بدأ العمل بسن الطفولة بعد هجرته من سورية بسبب الحرب ان يكسر كل القواعد والأرقام فقد تنقل بين عدة مدن وعمل في عدد كبير من الأعمال المجهدة والشاقة وعانى ماعانه من قسوة العمل والهجرة والتحطم الا ان قرر ان يكون أول من دخل عالم صناعة المحتوى في الوطن العربي والبداية من تطبيق اليوتيوب الذي يعتبره جواني المدخل الرئيسي والأكثر قربا إلى قلبه فقد بدأ العمل بهذا التطبيق من خلال تصوير مجموعة من المقالب والتحديات ونقل يومياته ومعاتاته إلى جمهوره بسيط حاول ان يشكل معه صداقة واضطر في أحد المرات إلى بيع جواله وصرف مداخرته أملا بالوصول وفعلا فقد شرعت له الأبواب واستطاع جواني أن يكون من أهم اليوتيبور وصناع المحتوى في العالم العربي وتنقل من تركيا إلى ألمانيا حيث أسس عالمه الخاص واستطاع الوصول إلى عشرات الملايين من المتابعين وبدأ برحلته التنقل بين البرامج والمقالب والترفيه وأصبحت منصته بوابة للمغتربين والأصدقاء وحصد شهرة واسعة في آسيا وأوروبا وعاد ليكمل مسيرته وحلمه كأصغر رجل أعمال بدأ بشراء المحال والمطاعم التي عمل بها يوما وعانى بسببها وبدأ بمساعدة أصدقائه ودعمهم وحتى جمهوره يعرف كم هو شفاف وطيب وكريم حيث أسس لسلسلة من المطاعم في الإمارات العربية المتحدة وألمانيا وتركيا ولبنان
وبدأ بالإحتراف في مجال المال والأعمال حيث دخل عالم التداول من أوسع أبوابه ولم يكتفي بذلك بل قام بمساعدة وتدريب كل جمهوره ومن يطلب منه المساعدة وانشا قناة عبر منصة تلغرام تغنى بتدريب الراغبين بدخول التداول
واستمر ب عمله عبر منصات التواصل الإجتماعي ودخل الفن من بابه العريض حيث قدم عدد من أغاني الراب والذي حقق ناجحا باهرا واستمر مع كبار النجوم والتدريب في مجال الغناء والتمثيل حيث قدم عدد من الأغاني عبر طريقة الفيديو كليب وقدم دويتو غنائي مع النجمة لمى شريف ومؤخرا قام ب إطلاق اغنية قد التحدي مع النجم إيفان نصوح ويستعد لإطلاق أغنيته الخاصة والجديدة بعد نهاية عيد الفطر السعيد والتي ستشكل مفاجأة كبيرة له
كما وهناك عدة عروض فتية ودرامية قدمت له مؤخرا مع عدد من شركات الانتاج السورية والعربية ومازال هذا الموضوع قيد الدراسة

شاهد أيضاً

أخيرا.. العلم يكشف سر أقوى كائن حي في العالم

  ربما تكون الكائنات المسماة بطيئات المشية، هي أكثر الحيوانات غير القابلة للتدمير على وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *