مدينة جَدة عروس البحر الاحمر في لوحة الرسام شوقي دلال


بقلم الدكتورة بهية احمد الطشم

 

نستشرف فجر التراث العريق من قلب لوحة فائقة الجمال لعروس البحر الاحمر ( مدينة جُدّة) في المملكة العربية السعودية…لوحة تجسّد احدى أقدم محطات الوقود في مدينة جُدة ابّان ثلاثينيات القرن الماضي…وتنطوي في صُلب المعالم التراثية للمملكة.

يبسط الرونق وشاحه الذهبي في ارجاء المدينة ابّان ارهاصة زمنية من سيرورة الزمان في طريقها الى التطور….ولا غرو فقد تم اعتماد هذه المدينة (صاحبة التراث العريق) على قائمة التراث العمراني العالمي عام 2014 في الدورة الثامنة والثلاثين للجنة اليونيسكو.

تبرز في لدُن اللوحة محطة الوقود التي بناها الاصرار وحرستها الارادة الراسخة في مجابهة التحدّيات لتغدو من ابرز الشركات العملاقة المصّدرة للنفط في العالم,حيث كانت هذه المحطة بمثابة الرئة التي تتنفس بها المدينة في زمن انطلاق عجلة التطور ,فكانت حاضنة ومقتفية لأثر العطاء.

ونستذكر بهذا الصّدد قول فيلسوف التاريخ والمؤرخ العملاق توينبي:” التطور والتقدم هما ثمرة جهد الانسان.”

ولعلّنا نستجلي المعاني المترامية الابعاد عبر استقراء فلسفي للألوان والخطوط التي تزخر بها حنايا اللوحة, ذلك أنّ الاصفر المتماهي مع لون الارض هو سيّد الالوان والأكثر تأثيراً على مستوى علم النفس الجمعي للمتأملين بما يمثّلّه من ارتباط وثيق بين الارض ( قلب المكان) وبين الانسان والشعور بالانتماء.

ويدور اللون الابيض (المتناغم والمتداخل باللون الرمادي الذي تزدان به الأبنية المشيّدة على الأكمة والمحاذية لتلك المحطة على ارتفاع متوسط) في رحى فلسفة الجمال الموسومة بالرقيّ والانجاز المتصالح مع أبعاد الزمان( الماضي, الحاضر والمستقبل).

 

 

وبموازاة الامعان في الاستقراء الفلسفي بعناوينه وتفاصيله في مشهد فني استثنائي تعكسه الخطوط الهندسية في فلسفة اللوحة ,حيث يُحاكي خزان الوقود ذا الشكل المستطيل والثنائي الابعاد مفهومي: الصلابة والرسوخ ليخلقان دينامية عبقرية,أمّا الدوائر التي تتوسّطه( خزان الوقود) والتي تمثّل شعارشركة ارامكو و تتماهى مع شكل عجلات السيارة وهي في طريقها الى بيت قصيدها.

والمُفارَقة التي تبرز كعلامة فارقة في رمزية المكان أنّ هذه المحطة وعبر سِياقها التاريخي خلال سيرورة الزمن كانت محطّ القوافل في رحلاتها للتتزّود بالحاجات ,وفي الوقت عينه محط آمالهم ,حيث تسرد معالمها الكثير من شغف القصص والروايات وتنضوي حناياها على ذاكرة وقّادة (ذاكرة المكان) بجمّ الاحداث التي ترويها الاجيال المتعاقبة على لسان الايام.

شاهد أيضاً

أخيرا.. العلم يكشف سر أقوى كائن حي في العالم

  ربما تكون الكائنات المسماة بطيئات المشية، هي أكثر الحيوانات غير القابلة للتدمير على وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *