الخير هنأ بيوم المرأة العالمي وبشهر رمضان ودعا إلى إنصاف المعلم: “العدو لم يحقق أهدافه”

توجه رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير، في تصريح ادلى به ،أمام وفود شعبية أمت دارته في المنية، بالتهنئة بيوم المرأة العالمي، إلى “المرأة في كافة أنحاء العالم وخصوصا الى المرأة الفلسطينية المناضلة المقاومة التي تناضل يوميًا بكل الوسائل وتقدم أبناءها شهداء في سبيل الدفاع عن الأرض والمقدسات بمشهد لم يعهده التاريخ من قبل”.

كما هنأ الخير لمناسبة عيد المعلم، معتبرا أنه “يجب إنصاف المعلم و إعطائه كامل حقوقه التي يستحقها، لأن المعلم هو من نعقد الأمل عليه في هذه الأيام بأنقاذ شبابنا من المشاريع المشبوهة التي تستهدف أمتنا، وهو من يمكنه أن يوجه أبناءنا إلى الطريق الصحيح، لأنهم من سيرسمون تاريخ أوطاننا”.

وبارك الخير للبنانيين
وللمسلمين عموما”، لمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، الذي يأتي هذا العام في ظل المعركة المستمرة التي تخوضها قوى المقاومة منذ أكثر من 5 أشهر في مواجهة العدو الصهيوني في فلسطين ولبنان”، آملا “ان يحمل الشهر الفضيل كل الخير والانتصارات لأمتنا وخصوصا في فلسطين ولبنان وسوريا واليمن والعراق الذين يواجهون بالنار المشروع الصهيوني -الأميركي”.

وأكد الخير: “أن الإنتصار على العدو قادم رغم كل الخسائر والمجازر التي ينفذها يوميًا في غزة وفي الجنوب اللبناني، لأن العدو لم يحقق أهدافه التي رسمها منذ بداية المعركة، وبقيت المقاومة بأقوى إمكانياتها ولم ينال من قدراتها”.

وختم الخير:” نتوجه بالتحية للمقاومين وللقافلة الطويلة من الشهداء الذين يروون أوطاننا بدمائهم لنحيا بعز وكرامة “.

شاهد أيضاً

أخيرا.. العلم يكشف سر أقوى كائن حي في العالم

  ربما تكون الكائنات المسماة بطيئات المشية، هي أكثر الحيوانات غير القابلة للتدمير على وجه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *