لبنانيون من أصل أفريقي التقوا اليوم بوزير الثقافة: لإدخال التنوع العرقي ودمجه في الثقافة اللبنانية.

استقبل وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى اليوم وفدا من جمعية الأرجوان الناشطة في “حوش العبيد” في الميناء. حضر من الجمعية رئيسها عماد بخيت، رامز شعبان، و محمد الأسمر. بحضور الدكتور باسم بخاش.
عرض السيد بخيت تاريخ الوجود الافريقي في حاش العبيد بدءًا من غرق سفينة فيكتوريا البريطانية عام ١٨٩٣ حيث كان على متنها بعض الافارقة الأجداد الذين انتقلوا للعيش واستقروا في الميناء. وتحدث بخيت عن المجتمع الافريقي اللبناني المقيم في حاش العبيد، كما تحدث عن أنشطتهم من كارنافال زامبو السنوي وغيره. وعرض معاناة اهل حاش العبيد والظروف القاسية التي تعصف بهم واهمال الجميع لهم.
واقترح الوفد إدخال التنوع العرقي ودمجه في الثقافة اللبنانية عبر تبني “الزولو”، كما عرض استعداد الجمعية وكل مجتمع حاش العبيد على المشاركة في فعاليات طرابلس عاصمة الثقافة العربية لعام ٢٠٢٤ لتعريف الناس عن تراثهم وثقافتهم، وعرض الغنى والتنوع في المجتمع المحلي ضمن طرابلس الكبرى.وعرض الوفد احياء معالم الصناعات القديمة واليدوية من : صناعة الفخار المشهورة في الميناء وغيرها مثل صناعة شبك صيد السمك وطهي الطعام الافريقي و…
وتظهير هذه الصناعات للحفاظ عليها ولإعادة إحيائها.

شاهد أيضاً

وحدة التدخلات الطارئة تدشن مساهمتها لمشاريع المبادرات المجتمعية بمحافظة إب اليمنية من مادتي الاسمنت والديزل ..

تقرير /حميد الطاهري دشنت اليوم وحدة التدخلات المركزية التنموية الطارئة بوزارة المالية بالتنسيق مع السلطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *