والد فتاة الفندق يكشف مفاجآت حول انتحارها.. لماذا تلفظت بإسرائيل؟

بعد تكثيف الجهات الأمنية تحرياتها لحل لغز انتحار فتاة من أعلى فندق شهير بالقاهرة، أمس السبت، وترديدها عبارات غير مفهومة باللغة الإنجليزية قبل سقوطها من الطابق الـ 23، لدرجة أن بعض رواد مواقع التواصل اتهموها بحبها لإسرائيل، حيث قالت قبل انتحارها باللغة الإنجليزية For the love of Israel “من أجل حبي لإسرائيل”.

مصابة باضطراب نفسي

لكن سرعان ما خرج والد الفتاة لينفي تلك المزاعم، وأوضح أنها مصابة باضطراب نفسي، وتلقت العلاج بمستشفى العباسية للأمراض العقلية.

وأدلى والد الفتاة بأقواله حول الواقعة، مؤكدًا أن ابنته كانت مصابة باضطراب دفعها إلى الانتحار بسبب أزمة نفسية أصابتها، مشيراً إلى أن ابنته انفصلت عن زوجها خلال الأشهر الأخيرة مما أصابها بأزمة نفسية، مؤكدًا أن ابنته تم إيداعها مستشفى الصحة النفسية بالعباسية نظرًا لتشخيصها بالشيزوفرينيا.

تقديم الأدلة والمستندات

وقدم الأب لجهات التحقيق التقارير التي تفيد بإصابة ابنته بالشيزوفرينيا، وإيداعها المستشفى المختص لتلقي العلاج اللازم.

وكشف فيديو متداول تفاصيل الواقعة حيث تظهر فيه الفتاة وهي تجلس على حافة الطابق، وتتحدث مع عاملين بالفندق يحاولون إنقاذها وسحبها بواسطة حبل.

https://twitter.com/muneef_1s5/status/1746295851675197924?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1746295851675197924%7Ctwgr%5E5ab10f70a045c37e467f3050c0e65676f34cebee%7Ctwcon%5Es1_c10&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.alarabiya.net%2Farab-and-world%2Fegypt%2F2024%2F01%2F14%2FD8A7D984D8B7D984D8A7D982-D988D8B1D8A7D8A1-D8A7D986D8AAD8ADD8A7D8B1-D981D8AAD8A7D8A9-D8A7D984D981D986D8AFD982-D988D984D98AD8B3-D8ADD8A8D987D8A7-D984D8A7D8B3D8B1D8A7D8A6D98AD984

ورددت الفتاة في الفيديو كلمات باللغة الإنجليزية من بينها “for the love of Israel”، مما دفع بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي لعدم التعاطف معها، كما تمتمت بعبارات أخرى غير مفهومة، ثم تشبثت بالحبل لكنها سقطت وتوفيت على الفور.

يذكر أن الفتاة تعمل موظفة في الفندق وتبلغ من العمر 22 عاما، وحاصلة على بكالوريوس السياحة والفنادق.

وكانت أجهزة الأمن بمديرية أمن القاهرة قد تلقت بلاغًا من إدارة فندق شهير يطل على نهر النيل، يفيد بوجود جثة لفتاة لقيت مصرعها بعد سقوطها من غرفتها بالطابق الـ23.

شاهد أيضاً

من بركات طوفاטּ الأقصى [جاءك #الإسلام يسعى]

  #سهيل_عثمان_سهيل 📝 هل تعلمون أن كلمة #الحمدلله التي ترددها أم غزّية وتحمل أشلاء طفلها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *