كتاب “ملحم جميل البستاني وعد خلاص” إصدار جديد للدكتور ميشال كعدي

البستاني لـ “كواليس”: “ليصل الكتاب لأكبر شريحة من اللبنانيين، ويهدف إلى بناء مساحات حوارية مشتركة”

كتب مدير التحرير المسؤول:
محمد خليل السباعي

صدر عن دار “علم للطباعة والنشر” كتاب بعنوان “الدكتور ملحم جميل البستاني.. وعد خلاص”، من إعداد وتقديم الفقيه والفيلسوف المفكر الدكتور ميشال كعدي، سَلَّطَ مِن خلاله الضَّوء على الدُّكتور ملحم جميل البُستاني، ومساره الوطنيّ وَتَطَرَّقَ لمشروعِه الانتخابي القائِم على المَنطِق والأصول.

وعرض الكتاب البيان الموضوعي، الذي رَشَّحَ فيه الدكتور ملحم البستاني لِرئاسة الجمهورية اللبنانية، على مبادئ منها:
۱- انتخاب المجلس النيابي، خارج القيد الطائفي، وفقًا للجان النيابية وللمحافظات.
۲- انتخاب المحافظينَ، وَرَئيس الجمهورية مباشرة من الشعب، خارج القيد الطائفي أيضًا.
3- انتخاب مجلس القضاء الأعلى، مباشرة من الشعب.

ومما جاء في مقدمة الكتاب: “على وقع ترشح الدكتور ملحم البستاني لرئاسة الجمهورية اللبنانية – رَسَمَ ملامِحَ وَجهِ لبنان، على كثير من الدقة والنباهة، ليجعل من لبنان، بلدًا حضاريا، كما كان في تاريخه الإنساني، وذلك ببيانٍ مُنتَقَى، وأحكام تخدم المواطن والمواطنة في وَطَنِ له شأن كبير في تاريخ البشر. فقد جعل في بَيانِهِ، ثلاثة اقتراحات، من عُمق القوانين ووضعها خارج القيد الطائفي، لِتَكُونَ في خدمة ديموقراطية تمتاز بالكفاءة، لا العددِ، وَمِن شأنها أن تُؤسِّسَ لِغَدٍ أَفضلَ، وَلَا سِيَّما للأجيال الصاعدة.
وشَمَلَ الكتاب أيضًا مقالات ونُصوص للبُستاني، أدبيَّة وروحيَّة وإنسانيَّة ووطنيَّة، ورسالَتِه الَّتي ترتكز على السَّلام واحترام الإنسان والتقاء الأديان على اعتبار أنَّ “الله واحد والدّين واحِد”.. (من دون حذف أو تعديل).

والكتاب جزء من مشروع يعمل عليه المؤلف لرسم وجه الوطن الحضاري للبنان على كثير من الدقة والاهتمام. وكان الدُّكتور كعدي قد أهداه للبُستاني قصيدةً بِعُنوان “أميرُ أحْلامِنا” والَّتي أُدْرِجَت في الكتاب.

مسيرة حياتي
في هذا السياق، تحدث البستاني إلى “كواليس” فقال: “هذا الكتاب الذي حمل عنوان: “وعد وخلاص” مهم جداً في طبيعة الحال، لأنها يسرد مسيرة حياتي المهنية والعملية في كافة الجوانب والمراحل، كما أنه صدر عن الفقيه والفيلسوف والمفكّر الدكتور ميشال كعدي، الذي اطلع على الإقتراحات والقوانين والمواضيع والملفات، التي وردت في صفحة “الملتقى” على الفايسبوك، ورأى بأنها ذات أهمية لافتة ولها معاني ودلالات متعددة، من آراء وطروحات فكرية وروحية وقانونية، فارتأى أن يصدر هذا الكتاب الذي حمل إسم ” الدكتور ملحم جميل البستاني.. وعد وخلاص”.
وأضاف البستاني: “إن مؤلف الكتاب الدكتور كعدي، بما كتبه عني، إرتأى أن يشكّل المحتوى بادرة أمل من أجل خلاص للبنان وشعبه، مما يعاني منه من أزمات سياسية واقتصادية ومعيشية واجتماعية وصحية وسواها في المرحلة الراهنة، والتي امتدت سلباً على هذا الوطن وأبنائه منذ العام 2019 ولغاية الآن، ونأمل أن يخرج لبنان وشعبه من كبوته ومأساته ومعاناته”.

وختم البستاني: “أتوجه بالشكر الجزيل للدكتور كعدي، وأتمنى أن يصل هذا الكتاب بما يتضمن من أفكار وطروحات واقتراحات متعددة، إلى أكبر شريحة من اللبنانيين، من أجل العمل على القواسم المشتركة، من بناء مساحات حوارية مشتركة، وتنفيذ التعاون البنّاء والهادف للوصول إلى خلاص للبنان وشعبه”.
2

شاهد أيضاً

سلسلة ثقافة الأدب الشعبي المعاصر – (ج / 28 ) و نظرية قراءة التاريخ من معطيات الحاضر

الباحث الثقافي وليد الدبس كأبرز مفردات الوجود و الإنتماء عبر الحقب الزمنية – كظاهرة القرنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *