في سياق مواجهة ومواكبة الحوادث والمستجدات وضمن إعداد خطة طوارئ

أحمد موسى

كواليس| افتتحت بلدية حزرتا في البقاع الأوسط مركزًا للدفاع المدني برعاية وحضور مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطّار، وحضور ممثلون عن قيادتي البقاع في ح-ز-ب الله هاني فخرالدين وحركة “أمل” صبحي العريبي وعضو كتلة الوفاء لل-م-ق-ا-و-م-ة والنائبين رامي أبو حمدان وسليم عون، ومسؤول الشؤون البلدية والاختيارية في حركة “أمل” بسام طليس، وممثلون عن الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية وفي كشافة الرسالة الإسلامية ولفيف من العلماء وممثلون عن القوى الأمنية والعسكرية والنقابات وعناصر الدفاع الدفاع المدني وفاعليات بلدية واختيارية، ومريم سكاف،
وحشد من الأهالي، وذلك في قاعة معهد حزرتا الفني.

أبو حمدان

ورحّب رئيس بلدية حزرتا الدكتور حسين أبو حمدان في الكلمة التي القاها بالحضور شاكراً لقيادتي ح-ز-ب الله وحركة “أمل” على دعمهما ومواكبتهما لتحقيق إنجاز استحداث مركز للدفاع المدني في البلدة، وخص بالشكر بسام طليس على جهوده الحثيثة والمتابعة التفصيلية لإنجاز هذا المشروع.

واستعرض أبو حمدان الضرورات التي دفعت بالبلدية للعمل على هذا المشروع وفي مقدمها الموقع الجغرافي للبلدة وارتفاعها عن سطح البحر الذي يجعل معظم شتائها ثلوجًا تعيق حركة المواطنين والسالكين لطريق البقاع بيروت، والذي يتسبب بحوادث عديدة.

كما توجه رئيس بلدية حزرتا بالشكر للعميد خطار “الذي لم يوفر جهدا لإنجاز هذا المشروع” بحسب قوله، طالبًا منه مزيدًا من الدعم والرعاية لمركز حزرتا، ومؤكدًا ضرورة العمل بكل جهد لما في خير ومصلحة البلدة والمنطقة.

وأعلن أبو حمدان أنَّ حزرتا وبافتتاح مركزها الجديد تكون قد تحضرت لكل الأحداث الطارئة بما فيها مواجهة الإعتداءات “الإسرائيلية”، حيث أن لا حدود لهمجية العدو “الإسرائيلي” الغادر، ولا تمنعه جغرافيًا، لا سيّما وأنَّ حزرتا معروفة بأهلها وشبابها المقدامين الذين لم يبخلوا يوما في تقديم الدماء والأرواح دفاعًا عن هذا الوطن على مختلف حدوده

خطار

بدوره، أكَّد العميد خطار أنَّ “هذه المناسبة تشكِّل فسحة أمل للتأكيد على أن إرادة الحياة ستبقى دومًا الأقوى، فما من أزمة تدوم للأبد، لذا فإننا مستمرون بإنجاز المهام الموكلة إلينا بفضل مساعي الخييرين وجهودهم لا سيَّما رئيس بلدية حزرتا وفاعليات المنطقة”.

وأضاف: “رغم الأجواء السوداوية والإقتصادية منها والأمنية التي تثقل كاهل وطننا والتي أغرقت كافة مرافق القطاع العام في حالة جمود تام فإننا كنا ولم نزل في الصفوف الأمامية لمواجهة كافة الأخطار المحدقة بنا، وإن افتتاح مركز جديد للدفاع المدني اليوم وتحديدًا في حزرتا يتزامن مع حلول فصل الشتاء وما يحمله من مخاطر وخاصة أثناء العواصف الثلجية التي تحتم علينا تأمين سلامة المواطنين”.

وشدَّد العميد خطار على ضرورة التخطيط والعمل بشكل جدي لدعم مراكز الدفاع المدني في كافة المناطق اللبنانية نظرًا للإنعكاسات الإيجابية على الأهداف الوطنية الكبرى لا سيّما تأمين السلامة العامة عند حدوث أي طارئ”، وختم بتوجيه التحية “لأبطال الدفاع المدني الذين لم ولن يتقاعسوا عن تأدية هذه الرسالة الإنسانية والوطنية الكبرى التي اختاروا حمل لوائها برحابة صدر، وأتعهد لهم بأنني لن أتوانى عن تسخير كافة الإمكانيات المتوفرة من أجل تحقيق الوعود التي قطعتها لهم وقد تحقق جزء كبير منها”.

بعدها توجَّه الحضور لقصّ شريط الإفتتاح للمركز الجديد وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، ثم جالوا على أقسامه وتجهيزاته واستمعوا من إدارة المركز لآليات العمل والخطط والبرامج المقررة لعمل مركز الدفاع المدني في حزرتا.

شاهد أيضاً

وليد فارس: من صانع القرار 1559 إلى مُخطط من واشنطن للحرب الأهلية في لبنان* ما

*إعداد علي خيرالله شريف نشر وليد فارس بالأمس مقالاً في موقع أندبندت العربية من أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *