كلمة نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش خلال خطبة الجمعة 24-‌‏11-2023، ومما جاء فيها:‏

 

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، الشيخ علي دعموش على أن ‏الحرب على غَزَّة لم ‏تكُن عادية وإنما كانت حربًا في منتهى الوحشية حشد لها العدو ‏الصهيوني ألوية النخبة، واستخدم ‏فيها أكثر أنواع الأسلحة فتكًا وتدميرًا وأسلحة ‏محرمَة دولياً، وحاول على مدى أكثر من شهر ‏ونصف عبر القصف التدميري ‏والمجازر الجماعية أن يحقق ولو هدفًا واحدًا من أهدافه المعلنة، إلا ‏أنه عجز عن ‏تحقيق أي من أهدافه، فلا هو تمكن من سحق المقاومة، ولا استطاع تحرير ‏الأسرى ‏الصهاينة بالقوة عن طريق الحرب، ولم يحمِ مستوطناته من صواريخ ‏المقاومة، حيث بقيت ‏الصورايخ تتساقط ليس على المستوطنات في غلاف غزة فقط ‏بل على تل أبيب أيضا.‏
‏ ورأى أن المقاومة فرضت على العدو أن يتراجع عن كل اللاءات التي أعلن عنها ‏في بداية ‏العدوان،‎ ‎فهو قال لا يريد هدنة إنسانية ولا وقف إطلاق النار فإذا به يفعل ‏ذلك مرغمًا، وقال لا ‏يريد تفاوض حول الأسرى ففاوض رغمًا عنه‎ ‎، وقال يريد ‏القضاء على حماس فإذا به يفاوض ‏حماس ويعقد معها اتفاقًا للهدنة بدأ سريانه من ‏صباح اليوم، وكل هذا يعني أن المقاومة هي التي ‏فرضت إرادتها في نهاية المطاف ‏وثبتت أن الأسرى الصهاينة لن يعودوا إلا بالتفاوض غير ‏المباشر معها والتبادل، ‏وهذا إنجاز كبير تسجله المقاومة في هذه الجولة من المواجهة .‏
وأكد أن العدو الصهيوني لم يقبل بالهدنة إلا بعدما فشل في كسر المقاومة وفي كسر إرادة أهل غزة ‏وفي تهجيرهم واقتلاعهم من أرضهم ولن يستطيع أن يفعل ذلك إذا ‏استأنف العدوان لأن المقاومة ‏قوية ومقتدرة وجاهزة للمواجهة مهما طالت مدة ‏الحرب.‌‎ ‎
وقال: صحيح أن الاسرائيلي استطاع أن يقتل حتى الآن أكثر من أربعة عشر ألفًا ‏من المدنيين ‏ويجرح عشرات الآلاف من أهل غزة ويدمر أجزاء واسعة من القطاع ‏ولكنه لم يستطع قتل روح ‏المقاومة لدى أهل غزة أو كسر إرادتهم،‎ ‎أو النيل من ‏عزم وثبات المقاومة، فالعدوانية الصهيونية ‏التي لا حدود لها يقابلها قوة واقتدار ‏وثبات وبسالة المقاومة، المأساة الكبيرة في غزة جدًا يقابلها ‏صبر وصمود أهل غزة ‏ونحن على ثقة ويقين بأن نتيجة الثبات والصبر هو النصر في نهاية ‏المطاف بإذن ‏الله. ‏

شاهد أيضاً

وحدة التدخلات الطارئة تدشن مساهمتها لمشاريع المبادرات المجتمعية بمحافظة إب اليمنية من مادتي الاسمنت والديزل ..

تقرير /حميد الطاهري دشنت اليوم وحدة التدخلات المركزية التنموية الطارئة بوزارة المالية بالتنسيق مع السلطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *