سلطان بن أحمد القاسمي يطلع على الفعاليات المصاحبة والأجنحة المشاركة في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي

الشارقة – من محمد الحمادي
المكتب الإعلامي لصاحب السمو حاكم الشارقة
المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة 

اطلع سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، ظهر اليوم الأربعاء، على الفعاليات المصاحبة والأجنحة المشاركة في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بنسخته الـ 12، والذي يقام بتنظيم من المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في مركز إكسبو الشارقة على مدار يومين.

 سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، خلال اطلاعه على الفعاليات المصاحبة والأجنحة المشاركة في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بنسخته ال12

وتجول سموه في أروقة المنتدى الذي يحمل شعار “موارد اليوم .. ثروات الغد”، مطلعاً على ما يحويه من ورش عمل متنوعة وفعاليات مصاحبة تدعم الشعار والمحاور الموضوعة للمنتدى، وتصب في خدمة مختلف الفئات وتقدم أبرز التجارب والنماذج للاتصال الحكومي الفعال لمواجهة التحديات المقبلة.

كما توقف سمو رئيس مجلس الشارقة للإعلام في عدد من الأجنحة المشاركة في المنتدى من الجهات الإعلامية والحكومية متعرفاً سموه على مشاركة كل جهة وأبرز ما تقدمه للمشاركين في المنتدى من ورش وندوات ومحاضرات تستخدم فيها الأساليب الحديثة لدعم الاتصال الحكومي حول العالم.

ويشكِّل المنتدى الدولي للاتصال الحكومي منصة عالمية تثري صناعة الاتصال بأكثر من 90 جلسة رئيسية وجانبية وعدد من الخطابات الملهمة والفعاليات الاستباقية والملتقيات والبرامج، من خلال 14 منصة، يشارك فيها ويقدمها أكثر من 250 متحدثاً من مختلف المجالات والخبرات، وتحظى بدعم أكثر من 35 شريكاً محلياً وإقليمياً ودولياً.

رافق سمو رئيس مجلس الإعلام خلال الجولة كل من: الشيخ محمد بن حميد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وطارق سعيد علاي مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وحسن يعقوب المنصوري أمين عام مجلس الشارقة للإعلام، وعلياء بوغانم السويدي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وعدداً من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية

شاهد أيضاً

الذكاء الاصطناعي يهدد القطاع المصرفي

توقع بنك سيتي غروب أن “يحل الذكاء الاصطناعي محل المزيد من الوظائف في القطاع المصرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *