لقد تعب العود من استراحة قسريّة

الفنان مارسيل خليفة

( 6 أسابيع أُخرى )
لقد تعب العود من استراحة قسريّة
كيف تكسرّت النبال على النبال ؟
كانت الريح تعصف بي
وتشعل الأرض بقبضة اليد
وأطوف
ممسكاً بالعود
مسنّي الألم
لامسني بطعم الملح
لبيتي عدت
والعود المعلّق يضيء روحي
ويشعلني
ويسكن في خفايا الحنايا
على من سيلقي مراثيه ؟
وكيف يتلو مقاماته ؟
لمن يضع الوزن والأغنيات ؟
على حائط في المدى
يتصوّف من حكايا الصمت
ومن أسفاري المتعبة
أنا العازف الذي خذلته يده
عازف دون آلته
أنا يدي ذاتي
وذاتي مكان بعيد
بعيد هناك على طرف الكون !
وانا اطلّ على غبش الليل
يدي وحجيجي معي
بقايا ثيابي
لوعتي
حافياً كالمطر
وانتظر
– الدكتور اسكندر نعمة والممرّض ناجي خوري شكراً لكما وكثير من الحب –

شاهد أيضاً

لجنة الشؤون الخارجية سلمت سفراء مجموعة دول أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي تقارير علمية عن آثار الاعتداءات الاسرائيلية على لبنان

علامة: “سنلتقي تباعًا كل السفراء وعلى المجتمع الدولي ان يعرف لدينا فوق 87 ألف نازح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *