“كل الضنية عنا” معرض حرفي يدوي في بخعون

تحت شعار “كل الضنية عنا”، نظّم “فريق دعم مجتمعي” في بخعون معرضاً متنوعاً، وهو الأول من نوعه للفريق، وذلك في الملعب الرياضي في تلة سيلة الراس في بخعون، ضم العديد من الحرف والأشغال اليدوية والمونة البيتية من كافة مناطق وبلدات الضنية.

وقد توسّع المعرض ليضم مشاركين من مناطق من خارج قضاء الضنية والجوار، وقد بلغ عددهم حوالي 52 مشاركاً ومشاركة، شملت أنشطتهم المونة البيتية، والمنتجات الزراعية العضوية، والعسل الجبلي الفاخر، وأعمال الكروشيه والأكسسوارات النسائية، وتزيين الشوكولا وسواها الكثير. كما كان لافتاً مشاركة طلاب وطالبات “مجمع الضنية للرعاية والتنمية دار الأيتام الإسلامية” عبر أشغالهم اليدوية وأدوات الزينة البيتية إضافة إلى مشاركة الشاب محمد هاشم من بلدة بقرصونا وهو شاب كفيف يتميز بصناعته الفنية اليدوية المميزة والدقيقة للصواني والسلال المصنوعة من القش.

 

افتتح المعرض بمشاركة فوج بخعون في كشافة التربية الوطنية وبحضور كل من النائب عبد العزيز الصمد ممثلاً بنجله الأستاذ إبراهيم الصمد، النائب السابق قاسم عبد العزيز، رئيس قطاع إدارة الكوارث في الصليب الأحمر اللبناني روجيه بافيتوس وبمواكبة مميزة من فريق جهاز الطوارئ والإغاثة في جمعية الإسعاف اللبنانية طيلة فترة المعرض.

كما كان لافتاً مشاركة الرياضي الشاب بهاء ندا من بلدة إيزال الضناوية الذي انتمى مؤخراً إلى فريق الرياضي اللبناني لكرة السلة حيث تقاطر الجميع لإلتقاط الصور التذكارية معه لا سيما الشباب والأطفال.

وقد شهد المعرض إقبالاً كبيراً من المواطنين الذين توافدوا من كافة المناطق الشمالية، وقد حرص المنظمون على إدخال الفرحة إلى قلوب الأطفال عبر أنشطة خاصة بهم كالرسم على الوجوه وغيرها، كما تخلل المعرض توزيع أكثر من 200 جائزة على الجمهور مقدمة من عدد من الداعمين بهدف التشجيع على الشراء ودعم أصحاب المشاريع الصغرى في الضنية الخضراء واعدين الأهالي بتنظيم المزيد من المعارض المماثلة في الضنية.

وختم المعرض ليلاً بإطلاق الألعاب النارية في سماء بخعون.

شاهد أيضاً

الحكومة الخفية؛ بعد اوروبا الدور على امريكا؟

حرب الشركات على الدول والقومية من ينتصر؟ نقاش اعمق حول امريكا ولوبياتها وهندسة الفوضى العالمية. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *