………… يا حسين …………

الشاعر مصطفى عبد الفتاح

ذكراك مجدٌ شامخٌ وإباءُ
وصلابةٌ وشجاعةٌ ورجاءُ

أيقظتَ شمسًا من سُباتٍ قاتلٍ
يا سيدي! أجبينُكَ الوضَّاءُ ؟

هو من أضاء حياتنا ونفوسنا؟
أم آيةٌ، ورسالةٌ ، ووفاءُ ؟

أم أنَّهُ الدَّربُ الذي قد شئتَهُ؟
يا سيدي ، أم نجمةٌ غرَّاءُ ؟

من نور وجهكَ أشرَقَتْ وتألَّقَتْ
وتزيَّنَتْ وكأنَّها الغنَّاءُ

هل شئت أن تعطي الحياةَ بريقها ؟
أو أن تزول الليلةُ الظلماءُ ؟

أم شئتَ أن تهِبَ الحقيقة نورها؟
نورًا تشعشعُهُ لنا الزهراءُ ؟

أم عزَّةٌ وبسالةٌ وجسارةٌ
أم رِفعةٌ وتسامقٌ وعلاءُ

يا سيدًا ، يا قائدًا ومعلِّمًا
قد نِلتَ مجدك، والسيوف دماءُ

قد نِلتَ مجدكَ وهو فيكَ مؤصَّلٌ
وجنى المهانةَ كلَّها الأعداءُ

27/7/2023

شاهد أيضاً

مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة مصرية بتهمة التحايل لتسفير الحجاج.. تسببت بوفاة عدد منهم!

كلّف رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي السبت بسحب رخص 16 شركة سياحة وإحالة مسؤوليها إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *