لم يفت الألوان مع مجوهرات بولغري!

فدى رمضان

إن أنت أحببتها، أو استمتعت بها، أو خلقتْ لديك إحساساً بالرضا والارتياح، فما هي في كل الأحوال إلا حملة “ماي تروبو MAI TROPPO” الإعلانية الجديدة من بولغري!

الحملة الجديدة هذه أشبه بقصيدة غنائية للحياة وللبهجة والسعادة. وها هي دار بولغري، التي تمتد جذورها عميقاً في تاريخ روماني زاخر بفيض وهاج من الحيوية الجارفة، توجه دعوتها للاستمتاع بحماسة شديدة، الآن وهنا، بكل لحظة من لحظاتها.

وطاقم الحملة، برموزه الرائعة المختلفة، يضم عارضة الأزياء الشهيرة ليلي ألدريج Lily Aldridge، والممثلة البريطانية نعومي سكوت Naomi Scott، بطلة فيلم “علاء الدين Aladdin” للمخرج غاي ريتشي Guy Richie، إضافة للنجمة الأمريكية زيندايا Zendaya، التي تلعب دوراً رئيسياً في مسلسل “النشوة Euphoria” الذي تعرضه شبكة “هوم بوكس أوفيس Home Box Office (HBO)” .. ثلاث نسوة موهوبات يتميزن بقوة التأثير وروعة الجمال يشاطرن دار بولغري مفهومها ذاته للحياة بكل ما فيه من حيوية غامرة وجرأة فائقة واعتداد شديد بالنفس.. وهن اليوم يسرقن الأضواء في مشاهد مؤثرة ومعبّرة نابضة بالحيوية التقطها المخرج والمصور السويدي يوهان رينك Johan Renck، الذي اشتهر بعشقه المطلق للجمال وبعمق استشرافه لخصائص وطباع الشخصيات المرموقة المتعددة الأوجه.

وسواء عبر شوارع روما – المدينة الأم للماركة الفاخرة، التي ما برحت تشكل منبع الإلهام الأساسي لدار بولغري – أو في فيلا أدريانا Adriana في تيفولي أو فيلا ألدوبرانديني Aldobrandini في فراسكاتي عند مشارف العاصمة الإيطالية، وقفت ليلي ألدريج ونعومي سكوت وزيندايا أمام كاميرا المصور الشهير لتصويرهن في لحظات مختلفة شتى من لحظات حياة كل منهن. فجرى – على سبيل المثال – تصوير ليلي ألدريج، وقد ارتدت بعضاً من حلي مجموعة “المجوهرات الراقية”، بينما هي تأخذ كلاباً في نزهة سيراً على الأقدام بالقرب من مباني المنتديات الإمبراطورية (فوري امبريالي Fori Imperiali) المذهلة، أو أثناء وقوفها ليلاً أمام نافورة تريفي Trevi الأسطورية.

وفي مشاهد أخرى، تبدو نعومي سكوت، وقد تزينت بمجموعة من خواتم بي. زيرو وان B. zero1 الجديدة، وهي تشبع رغبتها في تناول طبق من الحلوى المعدة بالشوكولاتة في مطبخ مزود بمعدات تكنولوجية متطورة، أو بينما هي تستمتع باستكشاف شوارع روما أو تستقل حافلة (ولم لا؟) وقد ارتدت قطعاً من مجوهرات مجموعة “ديفا Diva”. وفي صور أخرى، تظهر زيندايا، التي تطوق معصمها بساعة أوكتو روما Octo Roma من الذهب الزهري عيار 18 قيراط، وهي تحضر حفلاً تنكرياً يكتنفه الغموض والغرابة، وكأنها حواء جديدة من عصرنا هذا وقد أمسكت بيدها بتفاحة في حديقة مفعمة بالنضارة والخصب فيما هي تتألق بمجوهرات مجموعة “فيوريفر Fiorever ” المصنّعة من الماس.

وكما تراهما بولغري، فإن الجمال والسحر يكمنان في حملة “ماي تروبو MAI TROPPO” الإعلانية الجديدة. فلنستمتع بها فحسب!

شاهد أيضاً

🔴نيويورك تايمز تكشف تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال “أبو البرنامج النووي الإيراني”

باريس _ عيسى ريشوني كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” تفاصيل مثيرة حول عملية قتل العالم النووي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.