قميحة في “طريق الحوار اللبناني-الصيني”: “بناء مجتمع المصير المشترك للبشرية خيار لمواجهة التحديات”

شارك رئيس جمعية “طريق الحوار اللبناني – الصيني” وارف قميحة في حضور نائبه توفيق الحكيم وعضو مجلس أمناء الجمعية العميد الركن المتقاعد بهاء حلال، عبر رابط فيديو، في مراسم افتتاح اجتماع حوار الحزب الشيوعي الصيني مع الأحزاب السياسية العالمية ، تحت عنوان “الطريق نحو التحديث: مسؤولية الأحزاب السياسية”، بمشاركة أكثر من 500 من قادة الأحزاب السياسية والمنظمات السياسية ،من أكثر من 150 دولة.

ودعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، وهو أيضًا “الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني”، في كلمة الأحزاب السياسية العالمية إلى دمج تنميتها بشكل وثيق مع مسيرات التحديث الوطنية في بلدانها، من أجل مواصلة توجيه مسار التحديث وحشد القوة من أجل تحقيقه. وأشار إلى تشابك التحديات والأزمات المتعددة في عالم اليوم، وإلى أن عملية تحديث البشرية وصلت مرة أخرى إلى مفترق طرق تاريخي.

ودعا بينغ الأحزاب السياسية إلى :”وضع الشعب في المقام الأول، وضمان أن يكون الشعب محور التحديث، وإلى التمسك بمبدأ الاستقلال واستكشاف مسارات متنوعة نحو التحديث”.

وتحدث في الحوار رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، وهو أيضًا رئيس حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، و11 من قادة الأحزاب السياسية والمنظمات السياسية الأخرى. وأشادوا بمقترحات بينغ في الكلمة الرئيسية، وأعربوا عن استعدادهم للعمل مع الحزب الشيوعي الصيني، للعب دور قيادي ومحرك في عملية التحديث.

قميحة

في تعليق لوكالة الانباء” شينخوا” قال قميحة: ” لقد طرحت الصين مبادرة التنمية العالمية، من خلال مقترح قدمه الرئيس الصيني شي جين بينغ في ايلول 2021 في الجمعية العامة الـ76 للأمم المتحدة بهدف تعزيز الرفاهية العامة للشعوب، وتوجيه التنمية العالمية نحو مرحلة جديدة من النمو المتوازن والمنسق والشامل، وهو ما يساهم في تنشيط الاقتصاد والسعي إلى تحقيق تنمية عالمية أكثر قوة اخضرارا” وتوازنا”، بحسب ما أكده الرئيس بينغ . ومن أجل تعزيز الأمن المشترك في العالم، طرح الرئيس شي في الاجتماع السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي لعام 2022 مبادرة الأمن العالمي التي تدعو الى التمسك بمفهوم الأمن المشترك والشامل والتعاوني والمستدام، التمسك باحترام سيادة الدول وسلامة أراضيها وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى التمسك بالالتزام بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة التمسك بإيجاد حلول سلمية للخلافات والنزاعات بين الدول من خلال الحوار والتشاور”.

وختم قميحة : “اليوم اقترح بينغ مبادرة الحضارة العالمية، بذلك اكتملت خريطة الطريق للعالم الجديد التي تؤدي الى بناء مجتمع المصير المشترك للبشرية الخيار الحتمي للعالم لمواجهة التحديات العالمية”.

شاهد أيضاً

لاتجهدوا أنفسكم أيهما الأولوية اليمن أو غزة كليهما عينين في وجه الشعب والقائد..

بقلم د. علي محمد الزنم عضو مجلس النواب اليمني برأيي رغم أن الخطوة إيجابية بكل …