الفريق التشيلي.. متطوعون ولم يجدوا مكاناً ليبيتوا فيه ليلتهم أمس

المؤكد انّه وبغض النظر عن أي نتائج ستصدر، الا أنّ الفريق التشيلي المتواجد في بيروت لتقديم المساعدة في البحث عن احتمالية وجود ناجيين تحت الانقاض في منطقة مار مخايل، أعطى الأمل لكل لبنان، الذي عاش على نبضات افتراضية على وقع تلك النبضات التي أعطتها الأدوات المستخدمة في البحث. لكن في المقابل، لم تتوفر الكثير من المعلومات عن هذا الفريق سوى ما صدر عبر الوسائل الاعلامية وبعض الاشخاص الذين واكبوا عملية البحث. 

وبحسب المعلومات المتوفرة فإنّ هذا الفريق أتى على نفقته الخاصة كمتطوعين، ولم يكن لديهم تصريح لرفع الانقاض حتى مساء الامس. وقد اكتشف الفريق المفقودين بواسطة الكلبة “فلاش”. وبحسب ما يتداول، فإنّه هؤلاء لم يكن لديهم مكاناً ليبيتوا فيه مساء امس لولا مساعدة تلقوها من فريق عمل “Live Love Beirut”.

كما تردد على وسائل التواصل الاجتماعي ان سيدة تُدعى ميلسا فتح الله، كانت متواجدة في مار مخايل، وطلبت رافعة على نفقتها الخاصة مؤكّدة أنّها لن تقف مكتوفة الأيدي منتظرة حتى الثامنة من صباح اليوم لوصول الرافعة من قبل الجيش.

شاهد أيضاً

🟤🟠 درس في التحدي .. بعد 40 سنة من رسوبه في الجامعة، يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء..

منجي الباوندي، الكيميائي الأمريكي من أصول تونسية والبالغ من العمر 62 عاما، أعلن ضمن الفائزين …