تاريخ مسابقة ملكة جمال لبنان:

 

جورجينا العلامة الفارقة بإيصالها ملامح المرأة اللبنانية للعالمية

زياد سامي عيتاني*

وسط هذا القبح الذي يعيشه اللبنانيون من جراء المعاناة والمآسي التي تحاصرهم بفعل الأزمات الكارثية غير المسبوقة التي تعيشها البلاد، وفي محاولة لبث رسالة أمل وتحدٍّ، بالإصرار على إعادة الجمال إلى بلد الجمال، وللتأكيد على أن بيروت تبقى عاصمة للجمال.. أعيد منذ بضعة أيام تنظيم مسابقة ملكة جمال لبنان، بعد توقف إستمر أربع سنوات، حيث تربّعت ياسمينا زيتون ملكة على عرش الجمال اللبناني…
****

•لبنان.. بلد الجمال:
لبنان بلد الجمال.. بطبيعته وناسه، خير من عبّر عنه، واحد من أجمل أصواته المطرب الراحل وديع الصافي، عندما غناه: “لبنان يا قطعة سما عالأرض تاني ما إلا”…
فهو بلد الجمال، بمناظره الخلابة، وجباله الشاهقة، تكلّلها الثلوج في الشتاء، ويكسوها الأخضر في الربيع والصيف، والتي تنتشر فيها المساحات الحرجية الخضراء وغابات الأرز والصنوبر، إضافة إلى بحره الفريد المتعددة شواطئه بين صخرية ورملية، تغطيها شمس ذهبية، تحدّ من حرارتها نسمات الهواء العليل…
ولم يقتصر الجمال اللبناني على طبيعته، بل إمتد ليشمل صباياه اللواتي وصفن بجمالهن الطبيعي (قبل عمليات التجميل “البلاستيكي” بعقود من الزمن)، حتى كنّ مضرب مثل بما يتمتعن به من مواصفات جمالية تقارب المواصفات العالمية.
لذلك، كان لبنان سبّاقاً بين محيطه في تنظيم مسابقات ملكات الجمال، كما أنه تمكّن من خلال الملكة جورجينا رزق أن ينتزع لقب “ملكة جمال الكون” عام 1971، حيث إستطاعت أن تضع لبنان على خارطة الجمال العالمي…
****
•البداية غير رسمية عام 1930:
في العام 1930 تشكّلت لجنة خاصة لإجراء مسابقة سنوية لإختيار ملكة جمال لبنان من الفتيات غير المتزوجات، إلا أن المسابقة لم تكن تجرى بشكل منتظم سنوياً، إلا إعتباراً من العام 1959، حيث أخذت طابعها السنوي.
غير أن هذه اللجنة لم تكن تتمتع بالطابع الرسمي، الذي يؤهلها لأن تكون عضواً في اللجنة الدولية، الأمر الذي أبقى نطاقها محلي على الصعيد اللبناني حصراً.
****
•أول مسابقة رسمية عام 1952:
أول مسابقة ملكة جمال جرت في لبنان كانت عام 1952 من القرن الماضي في أوتيل “النورماندي”، أي قبل 70 سنة، وكانت الفائزة فيها ليلى صاروفيم، إبنة الـ 18 عاماً، حيث أنها شاركت بدون علم والديها، لكنها إختفت من وقتها نهائياً، لتطلّ في العام 2014، في برنامج أحمر بالخط العريض مع مالك مكتبي على قناة الـ LBC.
واستذكرت خلال البرنامج مشاركتها في الحفل، كاشفة أنه كان هناك 14 مشتركة، وحضرت 4 ملكات من الخارج ليخترنَ ملكة جمال لبنان، وإنه لم يكن هناك من عرض بلباس بحر، وإختيارها تمّ عندما نظروا إلى جسمها، وأنه في حينه لم تكن قد درجت عادة وضع التاج الملكي على رأس الملكة، حيث إقتصر الأمر على وضع صورتها على غلاف إحدى المجلات المحلية…
****
•الملكات المتوجات سنوياً:
ليلى صوروفيل 1952، هانيا بيضون1953، غلاديس ثابت 1959، ليلى أنتاكي1960، نهاد كباب 1961، إلينور أبي كرم 1962، منى سليم 1963، نانا بركات 1964، يولا حرب 1965، مارلين طليع 1966، صونيا فارس 1967، رولا مجذوب 1969، جورجينا رزق 1970، رامونا كرم 1975،
فيرا علوان 1977، كاتيا فخري 1978، جوسلين ضو 1979، دنيز صفير 1980، زينة جوزيف شليطة 1981، مي شهوان 1982، دوشكا أبي نادر ملكة جمال لبنان 1983، إليان خوري 1984، ماري خوري 1985، ميراي ابي فارس 1986، جوزيان حداد 1987، سيلفيا حبيقة 1988، ديانا بكداش 1991، نيكول بردويل1992، غادة الترك 1993،
لارا بدوي 1994، دينا عازار 1995،
نسرين سامي نصار 1996، جويل بحلق 1997،كليمانس أشقر 1998،
نورما نعوم، 1999، ساندرا رزق 2000، كريستينا صوايا 2001  حتى الـ 2002، ماري جوزيه حنين 2003، نادين نسيب نجيم 2004،
لاميتا فرنجية 2005، غبريال ابي راشد ملكة 2006، نادين ويلسون نجيم 2007، روزريتا طويل ملكة 2008، مارتين اندراوس 2009،
رهف عبدالله 2010، يارا خوري 2011، ريتا شيراني 2012،
ملكة جمال لبنان 2012، كارين غراوي 2013، سالي جريج 2014،
ليري ابو شقرا 2015، ساندي ثابت 2016، بيرلا حلو 2017، مايا رعيدي 2018، ياسمينة زيتون 2022.
****
•جورجينا ملكة جمال الكون:
كثيرات هنّ ملكات الجمال اللواتي تربّعن على عرش الجمال اللبناني، لكن واحدة منهن من أوصل الجمال اللبناني وملامح المرأة اللبنانية إلى المحافل العالمية، وهي الملكة جورجينا رزق، العربية الوحيدة التي حصلت على لقب ملكة جمال الكون.
اشتركت جورجينا رزق في مسابقة ملكة جمال لبنان، واستطاعت أن تحصل على اللقب، لتكون ملكة جمال لبنان لعام 1970.
وإزداد طموح الفتاة الجميلة التى كانت ملامحها تجمع بين البراءة والأنوثة، فاشتركت فى مسابقة ملكة جمال الكون التي أقيمت في “ميامى بيتش” فى ولاية “فلوريدا” الأمريكية، وكانت المفاجأة المذهلة فوزها باللقب، حيث حازت على إعجاب لجنة التحكيم بجمالها الذى يجمع بين سحر الشرق وغموض الغرب، حيث الشعر الأسود الطويل والعيون الزرقاء، والقوام الرشيق والطول الفارع، لتصبح أول امرأة في الشرق الأوسط تحصل على هذا اللقب.
ولم يصدق كثيرون إمكانية فوز امرأة عربية بلقب ملكة جمال الكون، لذا انطلقت شائعات عديدة متعلقة بهذا الأمر، منها أن فوزها جاء نتيجة تنسيق وتنظيم من المخابرات الأمريكية بهدف إسترضاء سياسى للعرب، لكن هذه الشائعات لم تؤثر فى جورجينا أو فى فرحة اللبنانيين بفوز ابنتهم بلقب ملكة جمال الكون، وحين عادت لبيروت إستقبلها موكب من السيارات الحكومية اللبنانية والألعاب النارية.
****
•ملكات لبنانيات إحتلت مراكز متقدمة عالياً:
إضافة إلى جورجينا، فإن عدداً من ملكات جمال لبنانيات توّجنَ على عرش الجمال العالميّ بمراكز متقدّمة، فطبعنَ إسم لبنان في الكون، وهنَّ:
جويل بحلق التي وصلت إلى المرحلة النصف النهائية من مسابقة ملكة جمال العالم للعام1997، وحلّت بين أجمل 10 مرشحات.
أما كريستينا صوايا توجّت بلقب ملكة الجمال الدولي في العام 2002.
بدورها جيسيكا قهواتي حلّت وصيفة ثالثة في ملكة جمال لبنان لعام 2010، وفازت بلقب ملكة جمال العالم أستراليا‎ Miss World Australia‎لعام ‏2012‏. مثلّت أستراليا في حفل ملكة جمال الكون لعام 2012 وخطفت مركز الوصيفة الثانية.
من جهتها أنابيلا هلال حصدت لقب الوصيفة الأولى عند مشاركتها في مسابقة ملكة جمال لبنان لعام 2005، وبرزت ضمن المتسابقات العشر الأوائل في حفل انتخاب ملكة جمال الكون لعام 2006.
وأخيراً فاليري أبو شقرا توجّت بلقب ملكة جمال لبنان لعام 2015، ومثلت بلدها في مسابقة ملكة جمال العالم عام 2015  حيث خطفت المرتبة الرابعة في المسابقة العالمية في سابقة فريدة من نوعها إذ لم تتقدّم أية ملكة جمال لبنان لهذا المركز منذ انتخاب جورجينا زرق، كما حصلت على لقب أجمل وجه في المسابقة نفسها لعام 2015.
في الختام، يبقى الرهان عند اللبنانيين، أن يعود الجمال يخيّم على ربوع وطنهم ونفوس وأفئدة أبنائه، للجم والحدّ من تنامي ظاهرة القبح الفاحش.
****
*إعلامي وباحث في التراث الشعبي

شاهد أيضاً

بيروت

الشاعرة سناء زين معتوق   حلوة صبيتنا.. خلخالها عقد ياقوت ريقها خمر معتّق ودمعها للكنايس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أعلان إيجارات واستثمارات

اعلان

أعلانات

اعلان