قصة قصيرة

أقصر قصة كتبها الأديب الروسي انطون تشيخوف (١٨٦٠ – ١٩٠٤) وربما أكثر قصصه القصيرة عمقاً

  ‏منذ أربعين سنة وأنا في الخامسة عشرة من عمري عثرت في الطريق على ورقة من فئة الجنيه ومنذ ذلك الحين لم أرفع وجهي عن الأرض وأستطيع الآن وأنا على حافة القبر أن أحصي نتاج حياتي وهي 2917 زراراً ، 44172 دبوساً ، 3 أقلام ، 2 منديل وظهر محنى …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة ٠٠٠ بين الحلم واليقظة باب ٠٠٠

  بقلم المهندس عدنان خليفة وأنا أترنح مستلقياً على مشارف السُبات ٠٠٠ ومستيقظاً بثبات وبين بين وخود وهات ٠٠٠ استوقفني ضجيج ٠٠ آت من كل الجهات ٠٠٠ فهرعت الى الشرفة مُمزِّقاً شبك الباب ٠٠٠ فرأيت المشكل يتشكّل وعجقة شباب ٠٠٠ وعراك و قرقعة ٠٠ والكثير من السُباب ٠٠٠ وكأنني لمحت …

أكمل القراءة »

?قصة وفاء نادرة !

  فى سنة 1939م لاحظ مدرس من احدى الدول العربيه فى احد مدارس الرياض الابتدائية الحزن الشديد على وجه احد التلاميذ السعوديين .. فسأله عن السبب .. فاخبره ان المدرسة تنظم رحلة ورسم الاشتراك ريال واحد ولكن اسرته فقيرة جدا ولا تمتلك هذا الريال !! … فبكل ذكاء عمل المدرس …

أكمل القراءة »

قصة وعبرة أَغْنَى رَجُلٍ

  وَقَفَ #رَجُلٌ ثَرِيٌّ في شُرْفَةِ قَصْرِهِ وأَخَذَ يُرَدِّدُ: أنَا #أَغْنَى رَجُلٍ فِي القَرْيَةِ. وأثْنَاءَ ذَلكَ شَاهَدَ #البُسْتَانِيَّ العَجُوزَ المُبْتَسِمَ دَائِمًا يُمْسِك بِرَغِيفِ #خُبْزٍ وقِطْعَةِ جُبْنٍ لِڪيْ يَأْڪلَ بَعْدَ عَمَلٍ شَاقٍّ #فِي حَدِيقَةِ الثرِيِّ، #فَحَيًّاهُ الثرِيُّ، وسَأَلَهُ: لِمَاذَا أَرَاكَ مَسْرُورًا؟ #فَقَالَ البُسْتَانِيُّ: إنِّي أَشْڪرُ اللَّهَ علَى #عَطَايَاهُ الدَّائِمَةِ لِي.           تَعَجَّبَ …

أكمل القراءة »

جابر عثرات الكرام

  يحكى أن هناك رجلا يدعى ( خُزيمة بن بشر ) كان هذا الرجل ميسور الحال ينفق على كل فقير ومحتاج حتى الذين لديهم مال كان يعطيهم .. حتى دارت عليه دائرة الدنيا والأيام فأصبح فقيراً معدماً .. فجاء بعض الذين كان يعطيهم من خيره ويمد لهم يد العون فأعطوه …

أكمل القراءة »

“مؤهلات”

قصة قصيرة من الأدب التشيكي: أعُلِن فى إحدى الغابات عن وظيفة “أرنب مستكشف أنفاق” شاغرة. لم يتقدم أحد للوظيفة غير دب عاطل عن العمل، و تم قبوله وصدر أمر بتعيينه. وبعد مدة لاحظ الدب أن في الغابة أرنبًا معيّن بوظيفة “دب فاتح طرق” ويحصل هذا الأرنب على راتب ومخصصات وعلاوة …

أكمل القراءة »

“ق ق ج” قصة وجيزة “تضحية”

أ. د. درية فرحات في غفوتي على سرير المشفى، لمحته كنحلة تنتقل من زهرة إلى أخرى، قدّم التّرياق لذاك، وأرسل أمله لآخر، وترك بسمته معي، كانت هي الوعد بالشّفاء، واللقاء بعد حين. انتظرت وعده، وطال الوقت، فكان آخر رحيق له على طريق القدس، يقدّم دمه قربانًا للحقّ.

أكمل القراءة »

“ق ق ج” قصة وجيزة “جينات”

أ. د. درية فرحات  حمل بين قلبه وعقله وعده لجدّه قبل الرّحيل، وخبأه بين تكرار الأيام التي أخذته إلى رحاب واسعة، فيها النّعيم والسّلوى. دقّ النّداء بابه، فسار على طريق القدس حاملًا الأشواق إلى جدّه في رحاب خالدة.

أكمل القراءة »

“ق ق ج” قصة وجيزة “كيمياء”

أ. د. درية فرحات  تفاعلت الفلزّات، وتوزّعت العناصر الكيميائية في جدولها الدّوري، استمر في عمل تجاربه، وظلّ يبحث عن عنصر حيوي يرسم خطّ مستقبله، فعمل على زرع البسمة في جيل أخذ منه المعرفة، وجمع جزيئات المتفاعلات التي تحوّلت إلى نتائج، وما زال يتطلّع إلى معادلة أقوى. فلم يجد إلا أن …

أكمل القراءة »

“ق ق ج” قصة وجيزة “وعد”

أ. د. درية فرحات  تلاقيا معًا، سارا في طريق الشّوك يذلّلانه بالحبّ الذي جمعهما، خافت من غدر الزّمان، فوعدها بأن تكون حياتهما من حكايات الأساطير. وفي غمرة جرم أعداء الحق والسّلام، واعدها وانتقلا على طريق القدس إلى جنة يجنيان فيها خلود حبّهما.  

أكمل القراءة »