قطع مشغولة يدوياً لتمكين المرأة في مختلف مناحي الحياة

 

ثريا هاشم وسيندي شرف الدين .. رؤية مُلهمة في تصاميم الأزياء الأنيقة والمُستدامة

إعداد: فدى رمضان

تصاميم الملابس الراقية اللامتناهي وعشق الموضة بألوانها التعبيرية والصداقة الحقيقية التي تدوم مدى العمر، هي الأسس التي تُرسي المفاهيم التي يقوم عليها تأسيس ثريا هاشم وسيندي شرف الدين للعلامة التجارية أكواريل استوديو (Aquarel Studio) التي تتخذ من بيروت مقراً لها.قطع ملابس فريدة من نوعها ابتُكرت خصيصاً لتناسب جسمك، ووراء كل قطعة تكمن جهود كبيرة أيضاً لتوفير الدعم للحرفية والمهارة اللبنانية. كما تهدف رؤيتهما الرئيسية إلى الحدّ من الهدر في خياطة الأزياء من خلال إنتاج قطع مميزة مصممة بحسب الطلب مع الأخذ في الاعتبار موضوع الاستدامة في الموضة.

 

 

تحرص ثريا باستمرار على الاعتناء بتلك القطع المتميزة لما تمتلكه من نظرة ثاقبة في مجال الهندسة المعمارية، وهو ما يضفي الرونق الكافي الذي يجعل المرأة تظهر بأبهى إطلالاتها، انطلاقاً من اعتقادها الراسخ بوجود خط رفيع يربط بين الفن والهندسة المعمارية والموضة ونقطة التقاء بين الألوان الجريئة والأقمشة التي تحتفي بالجوهر الحقيقي للمرأة. أما سيندي فتُعبّر عن أحاسيسها بالأناقة بخطوط أنثويةمطعّمة بالخبرة في مجالات الموضة والملابس الجاهزة والأزياء الراقية والتسويق، مع محافظتها على “الاستمتاع بمباهج الحياة” الراقية، في حين تتمحور مبادئها حول المقدار الصحيح من التباين“. لذا، فإن ثريا وسيندي تشكلان معاً القوة الديناميكية في القيادة والتوازن والجرأة.

يتلألأ تموج القماش ليلتقط الضوء والألوان السائلة من جميع الأنحاء، وكأنه رابِطٌ يتشاركه إثنان من أصدقاء الطفولة المخلصين ومصدر إلهام للموضة ترسّخ خلال فترات الإغلاق القسرية، وهو ما يُعيد بهجة الألوان إلى الحياة.

 

 

وتعبّر مؤسستا “أكواريل استوديو“، ثريا هاشم وسيندي شرف الدين، عن رأيهما حول الملابس والأولان بالقول: “إن ملابسنا لا تقتصر فقط على مظهر المرأة أو شخصيتها، بل أيضاً تعزز وتكشف النقاب عن الاندماج الحقيقي للفرد. وعلى غرار ’ الجلد الثاني‘، فإن تصاميمنا تقدم قصات أنيقة لامتناهية تتناغم بصدق مع لياقة كل امرأة وتغمرها. إن الأقمشة تشكل جزءاً أساسياً من عملنا الفني، فنحن نختبر الألوان والمواد من أجل ابتكار الطبعات الحصرية والمعبّرة التي تروي قصة مشوّقة. من المهم بالنسبة لنا أن تعبّر كل امرأة عن نفسها وأن تتمتع بالحرية في جعل ملابسنا تناسب احتياجاتها وتطلعاتها“.

 

 

إن مسيرة “أكواريل استوديو” هي حكاية صمود رافقت هذه العلامة التجارية منذ تأسيسها في يوليو 2020، إذ تم تأجيل إطلاقها الفعلي على أثر يوم 4 أغسطس، اليوم المظلم الذي خيّم على بيروت، في أعقاب خسارتها مكاتبها. وفي الخامس من سبتمبر، تم إطلاق مجموعة “Coloressence تلتها المجموعة الثانية “Luminessence” في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2020. غير أن الأيام التي أعقبت تلك الفترة السوداء قد حملت في طياتها أيضاً رسالة أمل وصمود وثبات، حيث أبصرت النور المجموعة الجديدةWild Essence كروز 2022″.

ويأتي الاحتفال بازدواجية المرأة في مجموعة “Wild Essence، في إطار قدرتها على أن تكون حساسة وعرضة للضعف ولكن قوية وحازمة. وتمثل قطع الملابس في هذه المجموعة، مزيجاً صلباً في تركيبتها وقصاتها القوية المتناسقة والسراويل العالية ذات الساق الواسعة والبليزرات، ما يعطي صوراً وتعابير ذكورية وأقرب إلى الدرع الواقي وتتباين مع نعومة الأقمشة ورقتها.

 

 

تتشارك ثريا وسيندي، مؤسستا “أكواريل استوديو”، بعض الأفكار حول مجموعة كروز 2022 حيث تعتبران “أن Wild Essence هي احتفال بـ’الأنوثة العظيمة‘ وقصيدة لعلاقة مع الطبيعة. فكل قطعة من هذه المجموعة هي تجسيد لقوى الطبيعة ومستقاة من مصادر إلهام متنوعة مثل ’المرأة الأسطورةو’الحوريات‘و’الأمازونيات‘. وتدعوكم Wild Essenceإلى المشاركة في ثورة عواطف المرأة في سعيها المتواصل نحو التغيير و’الولادة من جديد‘”

.

 

ابتُكرت الطبعات القماشية حصرياً من قِبَل “أكواريل استوديو” باستخدام تدرجات لونية مصبوغة يدوياً قام بها فريق من الحرفيين الماهرين، لتبدو وكأن تلك الأقمشة نابضة بالحياة، كما صُممت الأكسسوارات التابعة لها والمشغولة يدوياً من النحاس المطلي بالذهب لكي يتم ضمّها إلى قطع الملابس. ومن ثم دُمجت الألوان الترابية الدافئة والألوان الأكثر روعة بشكل أخّاذ في المجموعة، باتحاد مع الألوان الأرضية والجوية من أجل تعزيز قطع الملابس.

ونحتفل في هذه المجموعة، بقطع من الملابس الرئيسية بما في ذلك Sun Blazer“، وهي بليرز كبيرة الحجم باللون البرتقالي / الأصفر / أو الأزرق / الأخضر المدهشمع طية صدر عليا، بالإضافة إلى زر تحتها ومكتملة بأكتاف مبطّنة بقوة. وتضفي الخرز والترتر المتدرج الألوان والرونق إلى الحياة ضمن ابتكار واحد مدهش. فقط “Moon Dress” يمكن أن يتوّجSun Blazer، وهو فستان طويل الأكمام مع أكتاف مبطّنة متوفر أيضاً باللون البرتقالي / الأصفر أو الأزرق / الأخضر، بربطة أمامية ومفتوح من الخلف مع تفاصيل دقيقة بمئات من الترتر والخرز المتدرجة الألوان.

 

 

يتوفر الدليل الخاص بالمجموعات على موقع “أكواريل استوديو” الإلكتروني مع خيار طلب فستان مفصل حسب الطلب بطريقة سهلة الاستخدام. وبعد اختيار قطعة الملابس، تُوجه خاصية “المتجر عن طريق التسوق الشخصي” المتبضّع نحو نموذج لإضافة المعلومات مثل اللون والمقاسات ألخ .. ويتبع ذلك مكالمة هاتفية من قبل فريق العمل لتوفير المزيد من المساعدة. وتُرفق كل قطعة من الملابس بكتيّبات ملوّنة، كون رمزية اللون تشكل جزءاً مهماً من هوية “أكواريل استوديو”. تم طرح مجموعة من الحرير تتسم برونقها وجمالها بألوان متنوعة قائمة على أسس جوهرية (Essences)خاصة ليتم ارتداؤها: يُطلق عليها “Color Emotions” حيث يتمتع المشترون بحرية اختيار وتجربة العديد من المكنونات الداخلية المتنوعة التي يتردد صداها مع مشاعرهم الخاصة. فقد تم تصميم جميع قطع الملابس لتتناسب بدقة مع المعايير التي يبحث عنها العملاء، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا الأمر يستغرق ما بين 5 و7 أيام عمل لإنتاج القطعة في المشغل، ومن ثم شحنها محلياً في لبنان أو دولياً.

 

 

وتحت شعار “التمكين” الذي يكمن وراء كل قطع الملابس والتفرّد والأناقة والقصّات اللامتناهية، فإن مجموعة “Wild Essenceتدعوكم إلى التجول في أعماق الطبيعة والانضمام إلى عائلتنا في رقصة العواطف العاصفة.

—–

شاهد أيضاً

قادة تحت التدريب!؟

  بقلم :سرى العبيدي مثلما تستخدم الدول المتقدمة المفاعل النووية لديمومة امكانياتها وتطوير عملها وابحاثها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.