#تصريح_صحفي_لرئيس_الاتحاد_الوطني_لنقابات_العمال_والمستخدمين_في_لبنان_( FENASOL ) . #النقابي_كاسترو_عبد_الله

 

بعد القرار الجديد بدعم وشراء المحروقات على سعر 8000 ليرة لبنانية للدولار الواحد بدل 3900 ليرة سيصبح سعر تنكة البنزين ما يعادل 150 الف ليرة وتنكة المازوت ما يعادل 95 الف ليرة لبنانية .. والطمة الكبرى مش هون .. الطمة الكبرى انو هني مدو ايديهم وعم يهدروا وينهبوا ما تبقى من اموال المودعين ودقوا بالاحتياطي الالزامي والحبل على جرار جيوبهم وذممهم !! وتخايلوا 250 مليون دولار لدعم المحروقات سيتم صرفهم خلال شهر .. اي لاواخر شهر ايلول وبنفس الوقت والمدة هني بيكونوا عم يمددوا لكباشهم الحكومي فيما بينهم وعم يحاولوا يكسبوا كل لحظة من الوقت ولو كلفهم الامر عشرات ملايين الدولارات مش مهم المهم عندهم هو تحقيق خرق تحاصصي على بعضهم البعض في التشكلية الحكومية . ( يطبق عليهم المثل القائل الناس بالناس والقطة بالنفاس ) والتي لم تتشكل براينا لانه من سيحاسب من ؟؟ والمصيبة في الامر جميعهم فاسدون وجميعهم متورطون في نهب المال العام والخاص وتهريب المال لخارج لبنان وجميعهم مسؤولين عن تجويع شعب باكلمه .. والا أين اصبح التدقيق الجنائي ولماذا طوي الملف ؟؟؟ .. كما انهم يعتبرون شرائهم للوقت من خلال دعمهم للمحروقات عبارة عن أبرة تخدير وتهميد للشعب لالهائه عن التصويب على القضية الصح الا وهي الدعوة لاعلان العصيان المدني الشامل على امتداد الوطن وذلك بعد ان تعالت اصوات عديدة مع الاتحاد الوطني من هنا ومن هناك واصبحت تنادي بالعصيان المدني الشامل وبضرورة التحضير له من اجل اسقاطهم ومحاسبتهم في الشارع نعم يا ابناء شعبنا العزيز انها الدولة العميقة للنظام السياسي الطائفي العفن التي مهمتها ان تحافظ عليه مهما كانت الاثمان . بينما نحن الشعب لا نملك ترف الوقت ونعاني الامرين .. من الجوع ومن فقدان الادوية ومن انعدام الطبابة للفقراء وللعمال ولذوي الدخل المحدود بسبب الاسعار الخيالية التي تطلبها سلفا وقبل دخول المريض الى المستشفيات الخاصة وبغض النظر عن الصناديق الضامنة .. وكذلك معاناتنا من فقدان الحليب للاطفال الرضع وتعريض حياتهم للخطر .. ومن السلع الغذائية الاساسية وان وجدت نجدها بالسوق السوداء وباسعار مضاعفة .. كما هو حال الطحين المدعوم ورغيف خبز الفقراء .. حيث باتت ربطة الخبز تباع بالسوق السوداء بسعر لا يقل عن 10 الاف ليرة لبنانية .. وكل ذلك يترافق مع الارتفاع الجنوني اليومي لسعر صرف الدولار في السوق السوداء .. كما يضاف اليهم تاكل اجورنا ورواتبنا بالليرة اللبنانية مع حد ادنى للاجور لم يعد يتعدى ال 27 $ في الشهر . والملفت بالقرار يلي اتخذوه بالامس هو اعطائهم الضوء الاخضر للكارتيلات ولكبار المحتكرين ولشركات النفط بمعنى اوضح لشركائهم من خارج السلطة اي الكارتيلات ليرجعوا يخبوا ويخزنوا البنزين والمازوت للمرحلة الثالثة من رفع الدعم عن المحروقات اواخر شهر ايلول ويرجعوا يجنوا عشرات ملايين الدولارات ارباح .. وهيك هني بيكونوا طيروا الربع مليار دولار على بعضهم البعض وهيك بتكون الشركات باعتنا البنزين والمازوت مرتين الاولى بشراء المحروقات من ودائعنا بمصرف لبنان والثانية من خلال شراؤنا منهم البنزين والمازوت على السعر الجديد للدولار الذي تم الاتفاق عليه ب 8000 ليرة لبنانية من محطات الوقود .. يعني على قولة المثل ( من دهناتو ئليلوا ) وكل ذلك يجري بالتنسيق مع حيتان المال ( المصارف ) والكارتيلات وغرفهم السوداء التي يديرها حاكم مصرف لبنان الكارتيل الاكبر ومهندس عمليات نهبهم للشعب ولاموال الخزينة .. وبنفس الوقت والمدة بيكونوا عم يريحونا حوالي شهر وشوي من وقفتنا بالطوابير قبل ما يرجعوا يوقفونا مجددا بالطوابير ابتداء من شهر تشرين الاول .. واذا هيك مكملين حضروا حالكم للوقوف بطابور المياه كمان .
وبعدكم ساكتين عن حقكم .. وشو ناطرين بعد لتهبوا ولتنتفضوا ولتثوروا ولتهتفوا الشعب يريد اعلان العصيان المدني الشامل .. الشعب يريد اسقاط النظام .
بيروت في 22 / 8 / 2021 .

شاهد أيضاً

موسم الهجرة المؤقتة: جهنّم لبنان ولا جنّة أوروبا؟

في مطلع أيار، صرّح رئيس الحكومة نجيب ميقاتي بأنه «سيُفتح المجال أمام اللبنانيين للذهاب بهجرة …