بعد فضيحة العشيقة… وزير يطلّق زوجته

لا تزال فضيحة وزير الصحة البريطاني السابق، مات هانكوك، تتفاعل خاصة مع اكتشاف تفاصيل جديدة حول الحادثة التي وثقتها الكاميرات ونشرتها الصحافة.

وكان هانكوك قد قدم السبت استقالته من منصب وزير الصحة، بعدما نشرت صحيفة “الصن” صورا تظهره وهو يعانق ويقبّل مساعدته جينا كولادانجيلو، في فضيحة هزت الرأي العام البريطاني.

وفضلا عن كون ذلك نوعا من الخيانة الزوجية، فقد كان خرقا لقواعد التباعد الاجتماعي، التي يفترض أنه مسؤول عنها.

وذكرت صحيفة “الصن” البريطانية، الأحد، أنه بعيد انتشار أنباء الفضيحة سارع هانكوك إلى المنزل، حيث أبلغ زوجته أنه سيطلقها وينفصل عنها.

وفي خطاب الاستقالة الذي بعث به الوزير إلى رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون لم يشر هانكوك إلى زوجته مارثا.

وقال في الخطاب: “أريد أن أكرر اعتذاري لخرق الإرشادات. وأعتذر لعائلتي وأحبائي على إحراجهم”.

وأضاف “أحتاج أيضًا إلى أن أكون مع أطفالي في هذا الوقت”.

شاهد أيضاً

وليد فارس: من صانع القرار 1559 إلى مُخطط من واشنطن للحرب الأهلية في لبنان* ما

*إعداد علي خيرالله شريف نشر وليد فارس بالأمس مقالاً في موقع أندبندت العربية من أكثر …