لقاء القمة بين بوتين وبايدن هو انعكاس لموازين قوى المنتصر والمهزوم استراتيجياً

محمد صادق الحسيني


بايدن سيقر بالهزيمة وبوتين سيوظف ذلك في تثبيت موازين القوى الميدانية بالسياسة.
وما سيصدر عن القمة بيان:
يدعو للحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي.
سائر الامور تفاصيل ميدانية تم تثبيتها من قبل
بتخلي بايدن عن اقامة قواعد ارضية لاطلاق صواريخ متوسطة وقصيرة المدى نووية في اوروبا.
مقابل تثبيت بايدن لصواريخ اسكندر الاستراتيجية في جيب كالينيغراد وغرب وجنوب روسيا بمحاذات البلطيق وبولندا.
والفضل في كل ذلك لرجال الله في محور المقاومة الذين اسقطوا الامريكي واذنابه في الميدان على بوابات الشام واسوار بغداد وتخوم صنعاء.
حقك تعرف- وعيك بصيرتك

شاهد أيضاً

كشافة المشاريع” تنظم دورتين تدريبيتين حول أمانة السر والإعلام

نظمت المفوضية العامة في جمعية “كشافة المشاريع الخيرية الإسلامية “دورتين تدريبيتين حول أمانة السر والإعلام …