العمالقة ذكراهم كل يوم

نضال عيسى

هي ذكرى سنوية بيوم رحيل قائد لن يكرره الزمن ،ولكن ذكراه في عقولنا وقلوبنا كل يوم خصوصا” من أمثالنا الذين نعمل في الكتابة والسياسة والثقافة فنحن نحتاج لتاريخ، لبوصلة تأخذنا إلى العزة والوطنية والمقاومة والنجاح والتحدي ،والصبر ، فنستذكر الرئيس الخالد حافظ الأسد
هذا الرجل الكبير بمواقفه، والكبير برؤيته، والكبير بأنجازاته التي ستبقى عنوان لأجيال لم تولد بعد.
كيف لا وهو حافظ الأسد الرئيس الذي أسس لسورية القومية العروبية والذي وضعها في طليعة الدول العربية بالأمن والاستقرار والاذدهار العلمي والثقافية والوطني والأقتصادي حتى باتت سورية الوحيدة في العالم العربي والعالم الدولة الوحيدة التي تملك فائض في ميزانيتها والدولة الوحيدة بالعالم غير مديونة للبنك الدولي او اي دولة أخرى والدولة الوحيدة التي تعترف كل دول العالم بأنها من أئمن الدول في الشرق الأوسط، هذا الأنجاز الذي قام به الرئيس الخالد حافظ الأسد جعل من سورية منارة المعرفة والثقافة من خلال تأمين الطبابة المجانية لشعبه، والعلم المجاني لطلابها، والأمن لأهلهم فكانت سورية العظيمة من نتاج فكر هذا الرجل العظيم
في ذكرى رحيلك الجسدي سوف تبقى سورية صامدة قوية بالرئيس بشار الأسد الذي يعمل فكرك أيها الخالد

شاهد أيضاً

منتخبات التايكواندو الايرانية تغادر الى لبنان

غادرت منتخبات التايكواندو الايرانية (بومسه – البارا تايكواندو – كيورغي) الى العاصمة اللبنانية بيروت وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.