بـعـد رفـض بـاسـيـل وجـود سـلاح خـارج سـلـطـة الـجـيـش… كـيـف عـلـقـت مـصـادر مـقـربـة مـن حـزب الله

بعد كلام رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل حول سلاح حزب الله واعتباره أن “وجود سلاح غير سلاح الجيش اللبناني أمر ليس طبيعياً”.

رفضت مصادر مقربة من “حزب الله” التعليق على كلامه، مكتفية بالقول، إنها “ليست المرة الأولى التي يطلق خلالها باسيل هذه المواقف ولن تكون الأخيرة.

لكن سياستنا في التعامل مع حلفائنا هي عدم التعليق على المواقف في الإعلام، بل أن تكون الملاحظات، إذا وجدت، في المجالس الخاصة بيننا”.

وأشارت إلى أن الجانبين رتّبا لقاءً مساء أمس بين باسيل وحسين خليل، المعاون السياسي للأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصر الله، في إطار المساعي الحكومية، “وقد يتم الحديث في الاجتماع عن موقفه الأخير”.

ومع تأكيد المصادر على أن الاختلاف وارد بين الطرفين، ذكّرت بأن “اتفاق مار مخايل واضح حيال سلاح الحزب باعتباره لحماية لبنان، وهو ما وافق عليه (التيار الوطني الحر)”.

في المقابل، ترفض مصادر “التيار الوطني الحر” تحميل كلام باسيل “أكثر مما يحتمل”، وفق تعبيرها.

وقالت لـ”الشرق الأوسط”:

إن «لا خلاف بيننا وبين حليفنا (حزب الله)، وليست المرة الأولى التي يتحدث فيها رئيس التيار عما نجح فيه اتفاق مار مخايل وما فشل فيه، بحيث نجح في إبعاد الفتنة وفشل في بناء الدولة.

مع تأكيدها على أن سلاح حزب الله شرع في البيانات الوزارية ولم يشرع نتيجة اتفاق التحالف، وبالتالي الحديث عن نزعه أو عن البحث في استراتيجية دفاعية يحتاج إلى توافق وطني”.

شاهد أيضاً

منتخبات التايكواندو الايرانية تغادر الى لبنان

غادرت منتخبات التايكواندو الايرانية (بومسه – البارا تايكواندو – كيورغي) الى العاصمة اللبنانية بيروت وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.