بين النصرين….

الدكتور سلمان صبيحة


بين 25/5/2000 عيد المقاومة والتحرير وبين 26/5 /2021 عيد العزة والكرامة الوطنية عشرون عاما من النضال الدؤوب والعمل المضني …لقد ولى وإلى الأبد زمن الهزائم والإنكسارات ..إنه زمن الإنتصارات والتحديات إنه زمن الشعوب الحرة الأبية التي ترفض الإملاءات والذل والعار…إنه زمن المقاومة والمقاومات الشعبية الوطنية المتنوعة لمواجهة الغطرسة الإمبريالية الأميريكية والصهيونية العالمية والإحتلال الإسرائيلي لأرضنا وأرض فلسطين الغالية والمخططات المشبوهة وسياسات التطبيع مع العدو.
منذ 25أيار عام 2000 تغيرت المعادلات وانقلبت الموازين وعرفت الشعوب في كل دول العالم أن الذل والقهر والظلم والإحتلال ليس قدراً محتماً وإن القطب الجديد قطب الشعوب المقاومة الذي فرض وجوده مع بداية القرن الجديد بقوة وقد تشكل محور المقاومة و الممانعة ونشأت تكتلات وأحلاف وطنية في مواجهة حلف الشر والإرهاب تمثل في مجموعة بريكس وتجمعات أخرى كلها داعمة للشعوب وحقها في الدفاع عن نفسها وتحرير أرضها والحفاظ على سيادتها…سيمتد احتفالنا اليوم 25/5 إلى 26/5/2021 لنشهد نصر جديد لمحور المقاومة المتمثل بتتويج أحد أبرز وجوهها القائد المناضل المقاوم السيد الرئيس بشار الأسد الذي أجمعت كل الدراسات والتحليلات السياسية على أنه البطل الوطني الأشهر في الربع الأول من القرن الحادي المناهض للامبريالية والصهيونية العالمية الداعم لكل حركات التحرر والمقاومة حبيب الشعوب المقهورة والثائرة على الظلم والإستغلال …
هذا القائد الذي صمد.أكثر من عشر سنوات في أسوء وأقذر حرب عرفتها البشرية ، فلم يستكن ولم يستسلم بل حقق نصراً مؤزراً هز الدني على قوى العدوان وأدواتها الإرهابية المأجورة والعميلة…
تحية إلى المقاومة الوطنية اللبنانية التي حققت النصر في 25/5/2000 وزلزلت الأرض تحت أقدام الغزاة الطغاة المعتدين الصهاينة…
تحية حب وإكبار وإجلال إلى القائد الكبير المقاوم الصادق الأمين الوفي سماحة السيد حسن نصر الله ..
تحية إلى كل الشرفاء في العالم الحلفاء والأصدقاء الذين وقفوا إلى جانبنا في تحقيق انتصاراتنا الوطنية العظمى.
تحية إلى أشرف وأطهر الناس من الشعبين الشقيقين في سورية ولبنان ممن احتضنوا المقاومة والتفوا حولها وحموها برموش العيون…
تحية إلى الشهداء الأبرار الذين روت دمائهم أرضنا المقدسة..
تحية إلى جيشنا العربي السوري البطل حماة الديار وإلى القوى الحليفة والرديفة والصديقة شركائنا في النصر.
تحية العزة والكرامة الوطنية إلى القائد الأممي البارز المقاوم الكبير السيد الرئيس بشار الأسد.
نصرنا هز الدني .
كل عام وأنتم بخير.

25/5/2021..
✌️✌️✌️

شاهد أيضاً

<><>جبل الشيخ<><>

بقلم خالد سويد ياجبل الشيخ .. ياشيخ كل الدنيبعزك ربينا وكبرنا ،سني عن سني وعينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.