بين الرقابة والرقاب


حسن أحمد خليل، تجمع استعادة الدولة


بنك مركزي ووزارة مالية وحسابات مصرفية.
هيئة التحقيق الخاصة. الهيئة المصرفية العليا. المجلس المركزي. لجنة الرقابة على المصارف. هيئة الأسواق المالية. مجلس القضاء الاعلى. المدعين العامين. هيئة التفتيش القضائي. مجلس الشورى.
هيئة التفتيش المركزي. ديوان المحاسبة. وغيرها وغيرها.
والبلد والدولة والمصارف والمودعين مفلسين، ولم يتم كشف حساب واحد، ولا توقيف واحد، وتستمر المسرحية.
ثم يستمرون باستغباء الناس ان المجلس النيابي يناقش استعادة الاموال المنهوبة، وهم نهبوها. والكابيتال كونترول لمنع التحويلات للخارج، وهم حولوا. والسرية المصرفية، وهم نظفوا حساباتهم. والاثراء غير المشروع، وهم من اثرى واستغنى. ووووو…
والمضحك المبكي ان الدجاجات تنتظر منهم حبوب القمح..
غطيني يا صفية.

حسن أحمد خليل ،تجمع استعادة الدولة

شاهد أيضاً

منتخبات التايكواندو الايرانية تغادر الى لبنان

غادرت منتخبات التايكواندو الايرانية (بومسه – البارا تايكواندو – كيورغي) الى العاصمة اللبنانية بيروت وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.